دبلوماسي روسي: السلطات التركية تحتجز شابة روسية على الحدود مع سوريا

أخبار روسيا

دبلوماسي روسي: السلطات التركية تحتجز شابة روسية على الحدود مع سوريافارفارا كاراولوفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtpi

أفاد مصدر في السفارة الروسية في أنقرة بأن السلطات التركية احتجزت الطالبة الروسية المختفية فارفارا كاراولوفا في مدينة كلس الواقعة جنوب شرق تركيا على الحدود مع سوريا.

وقال المصدر لوكالة "نوفوستي" يوم الجمعة 5 يونيو/حزيران، "فارفارا كاراولوفا احتجزت أمس في مدينة كلس لدى محاولتها عبور الحدود إلى سوريا بشكل غير شرعي. وستسلم قريبا إلى سلطات الهجرة التركية لترحيلها إلى روسيا لاحقا".

تجدر الإشارة إلى أن كاراولوفا (19 عاما)، وهي طالبة في كلية الفلسفة بجامعة موسكو الحكومية غادرت موسكو متجهة إلى اسطنبول في 27 مايو/أيار الماضي. وفوجئ أهلها بالعثور على كتب متطرفة لديها وبأنها قد تكون على صلة بمنتمين إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

التحقيق سيبت في فتح قضية جنائية بتهمة محاولة المشاركة في جماعة مسلحة غير شرعية

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية الروسية أن الشرطة ستحيل الوثائق المتعلقة بقضية فارفارا كاراولوفا التي احتجزت الخميس في تركيا إلى التحقيق للبت في مسألة فتح قضية جنائية بتهمة محاولة المشاركة في جماعة مسلحة غير شرعية.

وأوضح المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية الروسية الجمعة أن الجهود الرامية إلى تحديد مكان وجود كاراولوفا تكللت بالنجاح بفضل استخدام كل قدرات الإنتربول وتنسيق خطوات أجهزة الأمن الروسية والتركية.

والمواطنة الروسية المحتجزة موجودة حاليا في وكالة الهجرة الوطنية التركية.

بدوره أكد ألكسندر كارابانوف محامي عائلة فارفارا أن رواية تجنيد الطالبة الروسية في صفوف "داعش" الإرهابي تحتاج إلى دراسة، مشيرا إلى أن أجهزة الأمن التركية ستجري تحقيقا مع فارفارا لأن البحث عنها جرى على مستوى الإنتربول.

وبرأي المحامي، فإنه في حال تأكد سيناريو التجنيد يجب اعتبار فارفارا ضحية وشاهدة في قضية خطف، لكن ذلك يتوقف كليا على موقف الطالبة المحتجزة نفسها، مضيفا: "إذا تأكد أن ذلك كان خيارها المعتمد كليا على إرادتها الحرة فإن تطور الأحداث في هذه الحالة سيكون مختلفا إلى حد ما".

المصدر: وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة