خامنئي يدعو إلى تعزيز الوحدة لإحباط مؤامرات "الاستكبار العالمي"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtnj

دعا المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي إلى تعزيز الوحدة الوطنية والإسلامية لإحباط مؤامرات "الاستكبار العالمي" وخصوصا الولايات المتحدة.

وفي خطاب ألقاه الخميس 4 يونيو/حزيران في الذكرى السادسة والعشرين لوفاة مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني، أكد خامنئي أن "أحد محاور تفكير الإمام هو الوحدة الوطنية".

ونبه خامنئي الذي خلف الإمام الخميني في عام 1989 "إلى المؤامرات الرامية إلى التقسيم على أساس الدين بين الشيعة والسنة وعلى أساس قومي".

وحذر من تحركات "أعداء إيران" الرامية إلى استهداف الوحدة الوطنية في إيران و"تحركهم من أجل بث روح الفرقة والفتنة بين المسلمين". وأشار بهذا الخصوص إلى مصطلح "الهلال الشيعي" الذي يستخدمه أولئك الأعداء. وشدد على كون إيران بعيدة كل البعد عن اتخاذ مواقف طائفية، معيدا إلى الأذهان أنها وقفت إلى جانب المقاومة اللبنانية الشيعية مثلما ساندت المقاومة الفلسطينية السنية.

واعتبر أنه من يبث الفتنة من الشيعة أو من السنة في صفوف المسلمين، يعمل في حقيقة الأمر لصالح المخابرات الأمريكية أو البريطانية وهو يستهدف الشيعة والسنة على حد سواء.

واستبعد المرشد أي تقارب مع واشنطن التي قطعت العلاقات الدبلوماسية معها منذ 1980، مذكرا بأن عبارة "الشيطان الأكبر" لوصف الإدارة الأمريكية "كانت ابتكارا استثنائيا للإمام الخميني".

كلمة خامنئي تناولت أيضا موضوع المفاوضات النووية المستمرة في فيينا، إذ يتعين على طهران والدول الست (الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن + ألمانيا) التوصل إلى اتفاقية نهائية شاملة بحلول 30 يونيو/حزيران الجاري.

وجدد المرشد شكوكه حول صدق القوى الغربية في عقد اتفاق نهائي مع إيران.

وأكد أن من صفات الخميني هي "عدم الاعتماد على القوى الكبرى والاستكبارية"، موضحا أن "هذا ما نلمسه اليوم في ما يجري مع إيران وما يعلنونه تجاهها حيث لا يمكن الاعتماد على ما يعدون به".

المصدر: وكالات

 

فيسبوك 12مليون