خبراء: تسونامي هائل يمكن أن يضرب قريبا لوس انجلوس وسان دييغو

العلوم والتكنولوجيا

خبراء: تسونامي هائل يمكن أن يضرب قريبا لوس انجلوس وسان دييغوتسونامي هائل يمكن أن يضرب قريبا لوس انجلوس وسان دييغو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtkz

يتوقع الخبراء حدوث تسونامي هائل يمكن أن يضرب قريبا كل من مدينتي لوس انجلوس وسان دييغو الواقعتين في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وفي حين أن الفيلم San Andreas قد جعل العديد من سكان ولاية كاليفورنيا خائفين جدا، فهناك المزيد من القضايا الأخرى، أكثر من مجرد زلازل، قد تعاني منها ولاية الشمس المشرقة (كاليفورنيا) في المستقبل القريب، ومن أهم هذه التهديدات المقبلة ظاهرة التسونامي القاتل، الذي قد يكون أحد الأخطار القادمة الخفية تحت السطح، والتي يمكن أن تظهر في أي وقت كقاتل محتمل.

فالصفائح التكتونية الموجودة تحت المنطقة المعروفة باسم "باجا"، ومعظم المناطق السفلى من كاليفورنيا غير مستقرة، وهذا في حد ذاته يمكن ان يسبب كارثة لا يمكن توقع مدى آثارها.

وفي الواقع، فإن حدوث زلازل في هذه المنطقة حتى بقوة 8 درجات على مقياس ريختر أمر محتمل، وهذا أحد أسباب القلق هناك، لأن علامات حدوث ذلك كلها متوفرة في تلك المنطقة، وأفضل شيء لسكان هذه المنطقة يمكن القيام به هو أن يكونوا مستعدين على الدوام.

شيء واحد يشغل الباحثين الآن وهو رسم خرائط لقاع المحيط قبالة سواحل كاليفورنيا، بحيث تكون هذه الخرائط عالية الدقة، توضح التفاصيل التي يمكن منها استنتاج حدوث كوارث مقبلة، بالرغم من أن علم توقع الزلازل والتسونامي لا يزال في مراحله المبكرة.

يذكر أن نواحي عديدة من العالم شهدت موجات تسونامي و أمواج محيطية عملاقة في الماضي، منها زلزال وتسونامي المحيط الهندي عام 2004، الذي تسبب في كارثة راح ضحيتها 300 ألف من البشر، وأيضا زلزال وتسونامي توهوكو 2011 في اليابان، الذي بلغ 8.9 على مقياس ريختر، ونجم عنه موجات تسونامي في المحيط الهادي، تسببت في وفاة أكثر من 1000 شخص ومفقود، وتدمير مطار سنداي في اليابان، وتسجيل أعلى نسبة من الخسائر في الممتلكات، وتحطيم البنية التحتية والمحطات النفطية، وحدوث كارثة المحطة الكهرذرية في فوكوشيما وتسرب الاشعاعات منها.

ويعد هذا الزلزال أعنف زلزال في تاريخ اليابان منذ بدء توثيق سجلات الزلازل قبل 140 عاما.

المصدر: آي فور نيوز