دراسة: للوشم مضاعفات سلبية على الجلد وعلى الصحة

الصحة

دراسة: للوشم مضاعفات سلبية على الجلد وعلى الصحةدراسة: للوشم مضاعفات سلبية على الجلد وعلى الصحة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtaz

حذر الأطباء من أن للوشم أضرارا غير مرئية على الصحة بعد أن شهدت هذه الموضة انتشارا كبيرا في صفوف الشبان والمشاهير مثل أنجيلينا جولي وديفيد بيكهام وسامانثا كاميرون.

ويؤكد الخبراء أن الوشم يسبب مضاعفات خفيفة على الصحة، فقد أظهرت دراسة أمريكية أن أكثر من شخص من بين 20 آخرين يقومون بالوشم، يعانون من مضاعفات بالجلد، مع حكة شديدة وتورم.

ووجد الباحثون في المركز الطبي بجامعة نيويورك أن ما يصل إلى 6% من الشبان من سكان نيويورك، الذين حصلوا على وشم، تشكل لديهم طفح جلدي وحكة شديدة أو تورم يستمر لفترة تفوق أربعة أشهر، ويمكن أن تستمر لسنوات عديدة في بعض الأحيان.

وحذر الباحثون، الذين يدعون أن هذه هي المرة الأولى التي يلاحظون فيها مثل هذه الحالات في الولايات المتحدة، حذروا من أن لا يكون العلاج ناجعا في جميع الحالات.

وقالت الدكتورة ماري ليجيه، المشرفة على الدراسة إن بعض المضاعفات التي تظهر على الجلد يمكن علاجها بمضادات الإلتهاب الستيرويدية، لكن البعض الآخر قد يتطلب جراحة الليزر.

وتشير التقديرات أن شخصا واحدا من بين 5 أمريكيين بالغين لديه وشم واحد على الأقل.

وتستند نتائج الدراسة الجديدة إلى مقابلات مع نحو 300 شاب من نيويورك في يونيو/حزيران 2013.

وقد بدأ الأطباء في أوروبا أيضا بمراقبة المضاعفات المرتبطة بالوشم بسبب تزايد انتشار هذه الموضة.

المصدر: "دايلي ميل"