بوتين يهنئ بلاتر بإعادة انتخابه رئيسا للفيفا

الرياضة

بوتين يهنئ بلاتر بإعادة انتخابه رئيسا للفيفافلاديمير بوتين وجوزيف بلاتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gt9m

أعلن الكرملين، السبت 30 مايو/أيار، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعث برسالة تهنئة إلى جوزيف بلاتر بعد إعادة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم ، لولاية خامسة على التوالي.

وقال الكرملين في بيان له: "عبر الرئيس الروسي عن ثقته بأن الخبرة والمهنية والسلطة العليا ستساعد سيب بلاتر في المستقبل على تشجيع زيادة شعبية كرة القدم وتعزيز انتشارها جغرافيا في كل أنحاء العالم".

وأكد البيان أن روسيا ترغب في التعاون مع الفيفا بصفة عامة وفي الإعداد لنهائيات كأس العالم 2018 التي تستضيفها بصفة خاصة.

ورغم فضيحة الفساد الأخيرة التي عصفت بالفيفا حصل بلاتر على 133 صوتا في الجولة الأولى، بينما حصل منافسه الأمير الأردني علي بن الحسين على 73 صوتا، من أصل 206 أصوات صالحة، ولم يكن ذلك كافيا لكي يفوز بلاتر بالمنصب، لذا كان من المقرر أن يتم اللجوء إلى جولة ثانية، لو لا انسحاب الأمير علي، وذلك وفقا للوائح الفيفا التي تنص على أن المرشح يصبح فائزا من الجولة الأولى في حال حصل على 140 صوتا من أصل 209 أصوات، شريطة أن تكون صالحة، وإلا فتنظم جولة ثانية يتطلب لمن يفوز بها الحصول على نسبة 50% + صوت واحد، أي على 105 أصوات.

تعليق مراسلنا في موسكو

البحريني الشيخ سلمان رئيس الاتحاد الآسيوي يرحب بإعادة انتخاب بلاتر

كما هنأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر بإعادة انتخابه لولاية خامسة بعد أن لعب الاتحاد الآسيوي دورا بارزا في فوز بلاتر في الانتخابات التي تمت في مقر الفيفا، يوم الجمعة، في زيوريخ، على حساب الأمير الأردني علي بن الحسين.

وقال الشيخ سلمان في بيان يوم السبت: "باسمي وباسم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وكل أسرة كرة القدم الآسيوية أود أن أقدم التهنئة إلى سيب بلاتر لإعادة انتخابه رئيسا للفيفا".

وأضاف البيان "كان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دائما داعما لرئيس الفيفا ونحن سعداء بالاستمرار في العمل معه ومع الفيفا بهدف تطوير الكرة الآسيوية والعالمية في المستقبل."

وكان الاتحاد الآسيوي قد أعرب عن تأييده لبلاتر، وأكد عشية الانتخابات أيضا الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي تأييده لبلاتر، رغم أن المنافس الوحيد لبلاتر كان الأمير الأردني علي بن الحسين.

أستراليا المعارضة الوحيدة في الاتحاد الآسيوي لإعادة انتخاب بلاتر

وكانت أستراليا، التي فشلت في استضافة كأس العالم في 2022 في مواجهة قطر، هي الدولة الوحيدة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المعارضة لإعادة انتخاب بلاتر.

وقال فرانك لوي رئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم في بيان "هذه هي الديمقراطية وأعيد انتخاب السيد بلاتر بناء على ذلك".

وأضاف البيان "الأصوات التي حصل عليها الأمير علي لم تكن كثيرة وهي تعكس اعتقادا داخل أروقة الفيفا وداخل أسرة كرة القدم بضرورة تطبيق إصلاحات وإعمال أساليب الإدارة الناجعة في أسرع وقت ممكن".

نائب رئيس الاتحاد الإنجليزي يرفض الانضمام للجنة التنفيذية للفيفا بعد انتخاب بلاتر

ديفيد جيل نائب رئيس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم

أكد ديفيد جيل نائب رئيس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، يوم السبت، بأنه لن ينضم لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للعبة بعد إعادة انتخاب سيب بلاتر رئيسا للفيفا لولاية خامسة.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن جيل قوله "هذا الأمر لا أتعامل معه باستخفاف لكن الأحداث المسيئة والرهيبة التي وقعت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة أقنعتني بأنه من غير اللائق لي الانضمام لعضوية اللجنة التنفيذية للفيفا مع القيادة الحالية".

وأضاف المسؤول الإنكليزي: "أقر تماما بأن السيد بلاتر انتخب بصورة ديمقراطية وأتمنى للفيفا كل نجاح في مواجهة الكثير من القضايا المزعجة التي تواجهه".

وأوضح جيل سبب رفضه الانضمام لعضوية اللجنة التنفيذية للفيفا، بقوله: "لكن سمعتي المهنية مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لي وببساطة فأنا لا أعرف كيف ستتغير الأمور لصالح كرة القدم العالمية بينما يظل السيد بلاتر في المنصب.

تعليق مراسلنا في لندن

مارادونا: جروندونا كان يشتري الأصوات لصالح بلاتر

أكد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، يوم السبت، بأن خوليو أومبرتو جروندونا، الذي يترأس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم منذ 1979 وحتى وفاته العام الماضي، "كان يشتري الأصواتا" لرئيس الفيفا جوزيف بلاتر.

وقال مارادونا في تصريحات لإذاعة "كونتيننتال" الأرجنتينية : "دعونا لا ننسى، من فضلكم، أمر جروندونا، اليوم مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي إي) يقوم بالتحقيق حول بلاتر، ولكن لماذا يريد التحقيق أيضا (في ضلوع) جروندونا؟ ، جروندونا كان يشتري الأصوات لصالح بلاتر".

وأبدى مارادونا، الذي كان يساند الأمير علي بن الحسين، دعمه لإقصاء مسؤولي الفيفا الذين ثبت تورطهم في ارتكاب مخالفات بصورة نهائية، مشيرا "لابد من العودة إلى كرة القدم الحقيقية".

مارادونا والأمير علي

بلاتر يلمح إلى محاولة أمريكية "للتدخل" في مؤتمر الاتحاد الدولي

عبر جوزيف بلاتر، في مقابلة مع التلفزيون السويسري، عن "صدمته" للاعتقالات التي استهدفت مسؤولين في المنظمة الرياضية العالمية، قائلا: "بالطبع أنا مصدوم، كرئيس للفيفا لن أصدر أبدا أي تعليقات بحق منظمة أخرى إذا لم أكن متأكدا مما حصل".

وقال بلاتر إنه يشتبه في أن اعتقال سبعة من كبار مسؤولي "الفيفا" الأربعاء الماضي في زيوريخ بأمر أمريكي لمكافحة الفساد كان محاولة "للتدخل" في مؤتمر الاتحاد الدولي، الذي أعاد انتخابه لولاية خامسة متتالية أمس الجمعة.

وتابع بلاتر: "هناك مؤشرات لا تكذب، الولايات المتحدة كانت مرشحة لاستضافة مونديال 2022 وخسرت، إنكلترا كانت مرشحة لمونديال 2018 وخسرت... إذا أراد الأمريكيون مواجهة الجرائم المالية أو جرائم القانون العام الذي يختص بمواطني القارة الأمريكية فليوقفوهم هناك، وليس في زيوريخ أثناء الجمعية العمومية للاتحاد الدولي".

وأضاف "لا ننسى إنها (الولايات المتحدة) الراعي الأول للمملكة الأردنية الهاشمية، وبالتالي لمنافسي (الأمير علي بن الحسين). هناك رائحة ما في هذه القضية".

بلاتر: أسامح لكن لا أنسى

انتقد بلاتر ما أسماه حملة "الكراهية" من قبل مسؤولي كرة القدم الأوروبيين.

ورد بلاتر على الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي، الذي طالبه بالتنحي في ظل رائحة الفساد المستشرية في أروقة الاتحاد الدولي، قائلا: "الكراهية لا تأتي فقط من شخص في الاتحاد الأوروبي بل من منظمة الاتحاد الأوروبي التي لم تتقبل أني أصبحت رئيسا للفيفا في 1998 (فاز في الانتخابات على السويدي لينارت يوهانسون رئيس الاتحاد الأوروبي آنذاك)".

ورد بلاتر عما إذا كان سيسامح بلاتيني لمطالباته المتكررة باستقالته، قائلا: "أسامح الجميع لكني لا أنسى".

وأضاف: "لا يمكننا العيش من دون الاتحاد الأوروبي ولا يمكن للاتحاد الأوروبي العيش من دوننا".

وختم بلاتر (79 عاما) بأنه لن يترشح لولاية سادسة في عام 2019.

بلاتر: لا تغيير في توزيع الحصص بكأس العالم

مونديال روسيا 2018

قال جوزيف بلاتر، يوم السبت، إن الفيفا قرر عدم إجراء أي تغييرات على توزيع الأماكن في نهائيات كأس العالم للعبة الشعبية في عامي 2018 في روسيا و2022 في قطر.

وبهذا فان التوزيع سيبقى كما هو دون تغيير ومن ثم ستحصل أوروبا على 13 مكانا، في حين تحصل أفريقيا على خمسة أماكن، وتحصل آسيا على أربعة أماكن ونصف، بينما تحصل أمريكا الجنوبية على أربعة أماكن ونصف، وتحصل منطقة الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي) على ثلاثة أماكن ونصف، وتحصل أوقيانوسيا على نصف مقعد.

وستتأهل روسيا مباشرة للنهائيات بصفتها الدولة المضيفة في البطولة المقبلة وتتأهل قطر لنفس السبب بعدها بأربعة أعوام.

وكان ميشيل بلاتيني، قد حذر يوم الخميس الماضي من المساس بحصة أوروبا في النهائيات واصفا ذلك بأنه "خط أحمر لا ينبغي تجاوزه".

تعليق بوريس دولغوف الخبير في معهد الاستشراق بأكاديمية العلوم الروسية

المصدر: وكالات