مهرجان كان يسدل الستار عن دورته الـ 68

الثقافة والفن

مهرجان كان يسدل الستار عن دورته الـ 68 لجنة تحكيم الأفلام الطويلة في حفل الإختتام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gsxe

أختتمت فعاليات الدورة الـ 68 لمهرجان كان السينمائي الدولي بحفل توزيع الجوائز يوم الأحد 24 مايو/أيار، كان فيها نصيب الأسد لفرنسا في حصد الجوائز الكبرى.

وقد حصل المخرج الفرنسي جاك أوديار على السعفة الذهبية لأفضل فيلم طويل في المهرجان عن فيلمه الدرامي "ديبان" الذي يسلط الضوء على موضوع اللاجئين ويروي قصة مهاجر غير شرعي ينحدر من سريلانكا، يجد نفسه في ضواحي باريس.

وكان أديار قد فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان عام 2009 عن فيلم "النبي".

المخرج جاك أوديار - السعفة الذهبية

وذهبت الجائزة الكبرى لفيلم "ابن ساول" للمخرج المجري لازلو نماس الذي يقوم فيه البطل بحرق اليهود أحياء في الأفران، ليجد نفسه ذات يوم أمام جثة صبي صغير خيل له أنه ابنه، فيصاب بهوس القيام بسرقة الجثة من غرفة التشريح حيث قرر النازيون إجراء تجارب عليها، والبحث عن رجل دين يهودي "حاخام" لدفنها.

أما السعفة الذهبية لأفضل فيلم قصير فكانت من نصيب فيلم الرسوم المتحركة اللبناني القطري "موج 98" للمخرج اللبناني إيلي داغر، كتابة وأخراجا، ولأول مرة يحصل فيلم عربي على السعفة الذهبية لهذه الفئة. ويروي الفيلم قصة طالب في المدرسة يعيش في الضاحية الشمالية لبيروت وتتحول حياته فجاة من الملل إلى مغامرة سريالية.

المخرج إيلي داغر - السعفة الذهبية

وعن جائزة أفضل مخرج فقد كانت من نصيب التايواني هو هسياو هسيان الذي يعتبر من أكبر السينمائيين العالميين سنا حيث يناهز عمر 70 عاما. وشارك هسياو هسيان في الدورة 68 من مهرجان كان بفيلم "السفاح" وهو فيلم ملحمي من أفلام الحركة(الأكشن) عوض فيه هسياو هسيان البطل التقليدي في أفلام فنون القتال بالبطلة "شو كي".

وكانت جائزة لجنة التحكيم هذا العام من نصيب اليوناني يورغس لانتيموس عن فيلم "سرطان البحر" الذي تدور أحداثه في المستقبل القريب حيث يتم توقيف كل شخص أعزب وينقل إلى الفندق ويمنح مدة 45 يوما لكي يجد حبيبة. وبعد انقضاء هذا الأجل دون أن يجدها يُحول إلى حيوان يختاره بنفسه. وللإفلات من هذا المصير، يفر رجل ويلتحق في الغابة بمجموعة من المقاومين اسمهم "الأحاديين".

وحصد المكسيكي ميشال فرنكو جائزة أحسن سيناريو عن فيلم "مزمن" الذي يروي أحداث حياة ممرض يساعد أشخاصا في المرحلة النهائية من حياتهم ويبني صداقة حميمة مع أحد المرضى تظهر احتياجه إلى مرضاه كما يحتاجون إليه.

وتسلم الممثل الفرنسي المخضرم فينسنت ليندو جائزة أحسن ممثل في مهرجان كان 2015، عن دوره بفيلم "قانون السوق" للمخرج ستيفان بريزيه، وهذه المرة الأولى التي يحصل فيها فينسنت على جائزة طوال مسيرته الفنية منذ 30 عاما.

لجنة تحكيم مهرجان كان والفائزون في حفل الاختتام

ونالت المخرجة الفرنسية إيمانويل بيركو جائزة أفضل ممثلة عن دور البطولة في فيلم "ملكي" من إخراج مواطنتها مايوان، حيث لعبت بيركو دور امرأة تقع في حب منحرف جنسيا يدمرها نفسيا، وكيف تخرج من هذا العشق بعد عشر سنوات.

فيما حصلت الممثلة الأمريكية روني مارا هي الأخرى على جائزة أحسن ممثلة بالتساوي مع إيمانويل بيكو، عن أدائها الشفاف في فيلم "كارول" للأمريكي تود هاينس، الذي يسرد قصة حب بين إمرأتين مثلتي الجنس في الولايات المتحدة عام 1952.

المصدر: وكالات

أفلام وثائقية