البنتاغون: الجيش العراقي ترك كميات كبيرة من الأسلحة إثر انسحابه من الرمادي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gska

قالت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون الأربعاء 20 مايو/ أيار إن الجيش العراقي ترك كميات كبيرة من المعدات العسكرية عند انسحابه من الرمادي، وقد استولى عليها تنظيم " داعش".

وقال البنتاغون إن الجيش العراقي خلف وراءه خلال عملية انسحابه من الرمادي 6 دبابات معظمها صالحة للاستخدام، وعددا مماثلا من المدافع الثقيلة، إلى جانب عشرات ناقلات الجند، وما يقارب 100 عربة "هامفي" مدرعة، وكميات غير محددة من الذخائر المتوسطة والثقيلة.

ويقول البنتاغون، إن ما حصل في مدينة الموصل العام الماضي، يتكرر الآن في مدينة الرمادي، حيث غنم التنظيم بعد سقوط المدينة آنذاك كميات هائلة من الأسلحة والعتاد المتطور الذي خلفه الجيش العراقي.

سكان الرمادي يفرون من المدينة بعد انسحاب الجيش

وكان البيت الأبيض قد أكد أنه يدرس سبل دعم "العملية التي تقودها القوات العراقية لاسترجاع الرمادي"، لكنه لا ينوي إرسال قوات خاصة إلى هناك لمواجهة "داعش".

وكشف مسؤول عسكري في وزارة الدفاع الأمريكية أن واشنطن قررت عدم إرسال قوات خاصة للقتال إلى جانب القوات العراقية على الجبهات المحيطة بمدينة الرمادي، مشيرا إلى أن هذا القرار "قابل للمراجعة" في حال حصول تطورات.

القوات العراقية تعلن تصديها لهجوم مباغت لـ"داعش" قرب الرمادي

من جانب آخر،أعلنت القوات العراقية الأربعاء أنها تصدت لهجوم شنه مقاتلو تنظيم " داعش"، خلال الليلة الماضية قرب مدينة الرمادي.

وبناء على معطيات صادرة عن الشرطة العراقية والقوات المساندة لها، فإن مقاتلي تنظيم "داعش"، هاجموا القوات العراقية الحكومية أثناء الليل، في حصيبة الشرقية الواقعة في منتصف المسافة بين الرمادي وقاعدة الحبانية العسكرية.

هروب العوائل من مدينة الرمادي

ونقلت وكالة "رويترز" عن قائد قوة العشائر السنية المساندة للحكومة في المنطقة، قوله، إن التنظيم هاجم المنطقة نحو منتصف الليل، بعد موجة من القصف بمدافع "المورتر"، مضيفا أنه جاء من اتجاه آخر في محاولة لشن هجوم مباغت، وبعد اشتباكات استمرت حوالي أربع ساعات أحبط هجومه.

على صعيد آخر، تستعد قوات حكومية مدعومة بقوات الحشد الشعبي في قاعدة عسكرية قرب الرمادي لشن هجوم مضاد لاستعادة المدينة التي تتمركز فيها قوات تنظيم "داعش" وقد استولت على دبابات ومدفعية تركتها القوات العراقية لدى انسحابها من المدينة.

مقتل 27 مسلحا في عملية أمنية بالفلوجة

وفي إطار عملية "فجر الكرمة"، أعلنت قيادة عمليات بغداد مقتل 27 مسلحا بينهم أجنبيان وتدمير 8 مواقع تابعة لهم، فضلا عن معالجة 12 منزلا مفخخا و5 عبوات ناسفة في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة.

دبابات الجيش العراقي

وقالت قيادة العمليات في بيان لها، إن القوات العراقية ألحقت هزيمة واضحة بصفوف المسلحين.

يشار إلى أن عملية عسكرية واسعة النطاق انطلقت، مؤخرا، لتحرير مركز قضاء الكرمة شرقي الفلوجة من تنظيم "داعش"، بمشاركة طيران التحالف الدولي.

16 غارة جوية للتحالف الدولي" ضد داعش" في العراق

إلى ذلك، أعلنت قوة المهام المشتركة للتحالف الدولي عن تنفيذ 16 غارة جوية استهدفت مواقع تابعة لتنظيم "داعش" في العراق وتحديدا مناطق الأسد والفلوجة والموصل وسنجار وبيجي والحويجة.

طائرات التحالف الدولي

وينفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، منذ أشهر غارات جوية تستهدف مواقع تابعة لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

الجبوري يدعو إلى دعم أكبر من المجتمع الدولي للعراق

سياسيا، طالب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري المجتمع الدولي خلال لقائه بالممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش بدور أكبر لمساندة العراق بحربه ضد تنظيم "داعش" وبملف النازحين، .

وجاء في بيان لمكتب الجبوري، أنه جرى بحث مجمل الأوضاع الأمنية والإنسانية في العراق وتطورات الأحداث في الأنبار.

سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي

من جانبه اعتبر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة أن تناقص الدعم الدولي للعراق سيؤدي إلى مزيد من المشاكل، والتي قد تؤثر على مساعي الاستقرار السياسي في البلاد بحسب قوله.

كما أطلع كوبيتش الجبوري على نتائج اجتماعاته مع هيئة الأمم المتحدة في نيويورك والتي شدد فيها على أهمية زيادة الدعم والإسناد للعراق خلال هذه الفترة لا سيما في الجانبين الأمني والإنساني.

 المصدر: وكالات