الولايات المتحدة: سندعم جهود القوات البرية العراقية لاستعادة الرمادي

أخبار العالم العربي

الولايات المتحدة: سندعم جهود القوات البرية العراقية لاستعادة الرماديقوات عراقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gsgz

قال البيت الأبيض الثلاثاء 19 مايو/ أيار إن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن سيدعم القوة البرية المتعددة الطوائف في العراق في جهودها لاستعادة مدينة الرمادي من أيدي تنظيم "داعش".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست إن من المهم أن تكون القوة تحت سيطرة وقيادة الحكومة العراقية.

من جانب آخر، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما بحث مع مسؤولي مجلس الأمن القومي الأمريكي سيطرة داعش على مدينة الرمادي واستراتيجية الحرب ضد التنظيم.

انتشار للقوات العراقية مع إحكام " داعش" سيطرته على الرمادي

نشرت القوات العراقية الثلاثاء 19 مايو/أيار دبابات ومدفعية حول مدينة الرمادي للتصدي لمقاتلي تنظيم "داعش"، الذين بسطوا سيطرتهم على المدينة.

وبعد سقوط مدينة الرمادي الأحد الماضي تقدمت قوات الحشد الشعبي إلى قاعدة قريبة استعدادا لهجوم مضاد على المدينة، ومع تزايد الضغط لأجل التحرك لاستعادة المدينة حث مسؤول بالحكومة المحلية سكان الرمادي على الانضمام للشرطة والجيش.

وفي ذات السياق، تضاربت الأنباء حول سيطرة تنظيم " داعش" على كامل مدينة الرمادي، حيث نقلت وكالات الأنباء عن سيطرة كاملة للتنظيم، فيما تحدث مجلس الأنبار عن استعادة السيطرة على 30% من الرمادي.

إنفوجرافيك: الأهميّة الاستراتيجيّة لمدينة الرّمادي العراقيّة

التحالف الدولي يشن 14 غارة جوية في 3 محافظات عراقية

واصل التحالف الدولي الثلاثاء غاراته على مواقع تنظيم "داعش"، في 3 محافظات عراقية، وأعلنت قوة المهام المشتركة للتحالف الدولي، أنها نفذت 4 غارات أسفرت عن تدمير مركبات وحفار قرب مدينة الرمادي، كما شن التحالف 10 ضربات أخرى استهدفت أهدافا قرب بيجي وسنجار والفلوجة وبلدات أخرى.

تعليق مراسلتنا في واشنطن

تعليق إدموند غريب أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية بواشنطن

الأمم المتحدة: 25 ألف شخص فروا من الرمادي والأموال اللازمة بدأت تنفد

أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء أن نحو 25 ألف شخص فروا من مدينة الرمادي بعد هجوم التنظيم مشيرة إلى أن غالبيتهم توجهوا إلى العاصمة العراقية بغداد.

وحذرت الأمم المتحدة عبر مكتبها لتنسيق الشؤون الإنسانية في العراق من نفاد الأموال اللازمة لعمليات المساعدة هناك.

وأضاف مكتب التنسيق أن "المنظمة الدولية ووكالات مساعدات أخرى بدأت توزيع الغذاء والمياه والإمدادات الطبية ونصب مخيمات لهم".

وأكد أن الأموال اللازمة لعمليات المساعدات في العراق بدأت تنفد وأن مخزونات المساعدات نضبت تقريبا.

وبهذا الصدد جدد مجلس محافظة الأنبار الثلاثاء مطالبة الحكومة المركزية في بغداد بفتح جسر "بزيبز" أمام الأسر النازحة والمهجرة من المحافظة، ودعاها إلى توفير مياه الشرب والغذاء للنازحين في عامرية الفلوجة.

وطالب المجلس وزارة الصحة بإرسال فرق طبية لمعالجة المرضى من النازحين في جسر بزيبز.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية