بوروشينكو يكذب نفسه بعد تصريح عن استرجاع مطار دونيتسك

أخبار العالم

بوروشينكو يكذب نفسه بعد تصريح عن استرجاع مطار دونيتسكالرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gs4y

نفى الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو صحة تصريحات "عدوانية" منسوبة له، نقلها موقعه الالكتروني الرسمي وأثارت قلق الزعماء الغربيين.

وأصر بوروشينكو في مقابلة مع قناة "ZDF" الألمانية على ضرورة تطبيق اتفاقات مينسك السلمية لتسوية النزاع في شرق أوكرانيا. وسأله مقدم البرنامج عن مدى تناسب تصريحاته الأخيرة عن نية كييف استرجاع مطار دونيتسك من قبضة خصومه في شرق أوكرانيا بالقوة، مع تطبيق اتفاقات السلمية والحفاظ على الهدنة في شرق البلاد. وردا على هذا السؤال نصح بوروشينكو المقدم بـ"عدم قراءة الصحف الروسية"، محملا "الحملة الدعائية الروسية" مسؤولية توزيع هذه التصريحات المنسوبة له، على الرغم من أنها نشرت على الموقع الرسمي للرئاسة الأوكرانية.

يذكر أن المطار الدولي في دونيتسك كان ميدانا لأكثر المعارك قسوة وضراوة خلال المواجهة المسلحة بين الجيش الأوكراني وقوات الدفاع الشعبي لسكان شرق أوكرانيا. وفي نهاية المطاف انسحبت القوات الأوكرانية من المطار، لكنها مازالت تقصفه من الأسلحة الثقيلة من وقت لآخر.

ونقل الموقع الرسمي لبوروشينكو  منذ 3 أيام قوله خلال لقاء مع عسكريين شاركوا في المعارك بمطار دونيتسك: "لا أشكك في أننا سنحرر المطار، لأنه جزء من أراضينا".

أما وزير الخارجية الأمريكي جون كيري فحذر بوروشينكو من استئناف العمليات القتالية في منطقة دونباس، إذ قال خلال زيارته إلى سوتشي الروسية الثلاثاء، حيث التقى الرئيس فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف إنه "إذا كان بيترو بوروشينكو يدعو إلى إطلاق عمليات عسكرية، فنحن ندعوه إلى أن يفكر مليا قبل كل شي".

اتهامات بوروشينكو وأدلة مزورة على وجود جنود روس وهميين في شرق أوكرانيا

كما جدد بوروشينكو في المقابلة مع القناة الألمانية، اتهاماته لروسيا بإرسال جنودها إلى شرق أوكرانيا.

وقال: "يوجد في الوقت الراهن في أراضي بلادي قرابة 11 ألف جندي روسي"، دون أن يقدم أية أدلة تثبت مزاعمه هذه.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي تعليقا على هذه التصريحات: "إنني لا أرى أدنى ضرورة لأنه نؤكد مرة أخرى أن هذه التصريحات عديمة الأساس ومثيلاتها والتي لا تُقدم أية أدلة لإثبات صحتها، لا تساهم إطلاقا في أية تطورات إيجابية".

وليس هذا التصريح هو الأول لبوروشينكو، إذ عرض الرئيس الأوكراني خلال كلمته في مؤتمر ميونخ للأمن حزمة من بطاقات الهوية قال إنها تابعة لعسكريين روس حاربوا في منطقة دونباس. لكن الجانب الأوكراني رفض تقديم نسخ لتلك البطاقات للجانب الروسي تلبية لطلب موسكو التي نفت مجددا صحة كافة الاتهامات.

الرئيس بيترو بوروشينكو خلال مؤتمر ميونخ للأمن عام 2015

كما عرض بوروشينكو على زعماء أوروبيين زاروا كييف لحضور ما أطلق عليه "مسيرة الكرامة" في ذكرى الأحداث المأساوية في كييف والتي أدت إلى الإطاحة بالرئيس يانوكوفتيش في فبراير/شباط عام 2014، أدلة جديدة على وجود عسكريين روس وهميين في أراضي بلاده، ومن تلك الأدلة كانت بطاقة هوية منسوبة لعضو في مجلس الدوما الروسي وبطاقة تابعة لعنصر في مصلحة شرطة التحصيل الضريبي التي تم إلغائها في روسيا في عام 2003.

المصدر: RT + وكالات