أجنة دجاج بجماجم ديناصورات

العلوم والتكنولوجيا

أجنة دجاج بجماجم ديناصوراتتحول الخطوم إلى المناقير
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gs12

أنشأ علماء أحياء أمريكيون أجنة للدجاج ذات خطوم كتلك التي لدى الديناصورات، وذلك عن طريق كبت تطور البروتينات التي تعمل على نشوء مناقير لدى الأجنة.

 لم تستهدف التجربة إنشاء كائنات متغيرة أو إحياء ديناصورات عن طريق تطبيق أساليب الهندسة الجينية، بل استهدف العلماء تفهم جريان عملية تحول الخطوم إلى مناقير لدى الزواحف التي ارتقت إلى الطيور فيما بعد، وذلك على مستوى الجزيئات. من المعروف أن المنقار لدى حيوان أم قرفة (بنغول) نشأ نتيجة لامتداد عظمين صغيرين اتصلا فشكلا بنية واحدة.

قارن علماء الأحياء من جامعتي هارفارد وشيكاغو تطور أجنة الطيور المعاصرة وأجنة الزواحف. وتبين أن بروتينات FGF وWnt تتحول إلى ناتج نهائي بطرق مختلفة لدى هاتين الفئتين من الكائنات الحية، حيث تكون البروتينات المذكورة نشيطة في جزئين محدودين في أجنة الزواحف، يتحولان إلى خطم فيما بعد، بينما تكون هذه البروتينات في أجنة الطيور نشيطة على نطاق أوسع في جسم الجنين.

للتأكد من صحة هذه النظرية أدخل الباحثون مواد كيميائية تحجز مفعول البروتينات المذكورة في أجنة الدجاج وراقبوا تطورها خلال الأيام الأخيرة قبل ولادتها، من دون إيصال الأجنة إلى الولادة. بينت دراسة جماجم الأجنة أنها شبيهة أكثر بتلك الطيور البدائية والديناصورات، ولا تشبه جماجم فراخ الدجاج.

المصدر: لينتا.رو

أفلام وثائقية