روسيا والصين تعارضان تزييف التاريخ ورد اعتبار النازية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gro4

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام محادثات أجراها الجمعة 8 مايو/أيار في موسكو مع نظيره الصيني شي جين بينغ، على تمسك البلدين برفض أي محاولات لتزييف التاريخ ورد اعتبار النازية.

وأعاد بوتين إلى الأذهان أن الاتحاد السوفيتي والصين تكبدا أفدح الخسائر البشرية في الحرب العالمية الثانية، وأردف: "لذلك نعارض دائما أي محاولات لرد اعتبار النازية والعسكرية وتزييف التاريخ".

وتابع أن الماضي المجيد المشترك للبلدين شكل أساسا جيدا لبناء علاقات حسن الجوار متبادلة المنفعة في القرن الحادي والعشرين.

وتابع بوتين أنه بالإضافة إلى مواضيع التعاون الاقتصادي، بحث مع نظيره الصيني، القضايا الدولية الملحة، بما في ذلك القضيتان السورية والإيرانية والوضع في شبه الجزيرة الكورية ومسائل ضمان الأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأردف الرئيس الروسي: "أريد أن أشكر أصدقاءنا الصينيين على دعمهم للرئاسة الروسية في منظمة شنغهاي للتعاون وفي مجموعة البريكس، وعلى مساهمتهم في تنظيم قمتي المنظمتين اللتين ستستضيفهما مدينة أوفا الروسية في يوليو/تموز القادم" .

بدوره أكد شي جين بينغ على دعم بكين لروسيا بصفتها الدولة التي تترأس "بريكس" ومنظمة شنغهاي للتعاون في العام الحالي. وأضاف: "إننا مستعدون لتوحيد جهودنا مع جهود الجانب الروسي، لكي تسهم هاتان الآليتان بقسط أكبر في ضمان السلام والتنمية والازدهار في المنطقة والعالم برمته".

وتابع أن الصين وروسيا اتفقتا خلال المحادثات على إيلاء الأولوية لتعزيز العلاقات الثنائية، وتكثيف الدعم المتبادل فيما يخص المسائل الحيوية.

وقال: "اتفقنا أن يواصل الطرفان اعتبار تعزيز العلاقات الثنائية كاتجاه ذي أولوية في السياسة الخارجية، وتقديم مزيد من الدعم لبعضنا البعض في المسائل المتعلقة بالمصالح الحيوية، وتعزيز الصداقة التقليدية بين الشعبين، وتطوير العلاقات الصينية-الروسية".

بوتين: الصين والاتحاد السوفيتي تكبدا أفدح الخسائر البشرية في الحرب العالمية

وأعاد الرئيس الروسي إلى الأذهان خلال لقاء عقده مع نظيره الصيني في موسكو اليوم أن الصين والاتحاد السوفيتي تكبدا أفدح الخسائر البشرية في الحرب العالمية الثانية، وقال إنه مسرور لهذه الفرصة التي تتيح للزعيمين بحث المسائل الآنية للعلاقات الروسية-الصينية على هامش الاحتفالات بذكرى النصر.

كما أشاد الرئيس الروسي بالمستوى العالي الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية وتميزها بالثقة المتبادلة.

بدوره دعا شي جين بينغ بوتين لحضور الاحتفالات التي من المخطط أن تجري في بكين يوم 3 سبتمبر/أيلول المقبل، بمناسبة الذكرى السبعين للانتصار على العسكرية اليابانية وانتهاء الحرب العالمية الثانية.

وعشية زيارة الرئيس الصيني لروسيا بثت قناة "روسيا-24" مقتطفات من فيلم "روسيا والصين.. قلب أوراسيا" أكد فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العلاقات الثنائية بين روسيا والصين وصلت إلى مستوى غير مسبوق عال للغاية.

أما الرئيس الصيني شي جين بينغ فقال في مقابلة خص بها منتجي الفيلم: "الصين وروسيا معروفتان بعراقة ثقافتيهما، وعلينا تعزيز العلاقات بين الشعبين".

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الصيني غدا السبت رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، وأن يحضر الاستعراض العسكري في الساحة الحمراء بمناسبة عيد النصر، والذي سيشارك فيه عسكريون صينيون أيضا.

وكان الرئيس الصيني وصل صباح الجمعة إلى موسكو حيث سيلتقي القيادة الروسية وسيشارك في الاحتفالات بالذكرى السبعين للانتصار على النازية.

تعليق مراسلنا في موسكو

تعليق وائل عواد الخبير في الشؤون الآسيوية

تعليق الخبير العسكري فيكتور ليتوفكين

المصدر: وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة