كيري في مقديشو يؤكد تحقيق تقدم كبير في الصومال

أخبار العالم العربي

كيري في مقديشو يؤكد تحقيق تقدم كبير في الصومالوزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مطار مقديشو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gred

قام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الثلاثاء 5 مايو/أيار، بزيارة مفاجئة إلى مقديشو، حيث اجتمع مع الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود وكبار المسؤولين.

وبهذه الخطوة غير المسبوقة، أصبح كيري أعلى مسؤول أمريكي يزور الصومال الذي يشهد حربا أهلية مستمرة منذ بداية التسعينات.

وقال صحفي رافق كيري في رحلته إن الاجتماعات مع محمود ورئيس الوزراء عبد الرشيد علي شرماكي وحكام الأقاليم جرت داخل منطقة مطار مقديشو المحاط بجدار من الأكياس الرملية بارتفاع سبعة أقدام.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي أثناء الزيارة إلى أن الوضع في الصومال أصبح طبيعيا، إذ أن طرقاتها باتت تشهد اختناقا مروريا.

وقال كيري لحكام الأقاليم "تم تحقيق تقدم كبير وقد أسهمتم جميعا فيه وفي التعاون والعمل لمعالجة المشكلات من خلال التقاسم المناسب للمسؤوليات".

وأشار إلى أن أكثر من 450 ألف لاجئ صومالي في كينيا ينتظرون العودة إلى ديارهم، مضيفا "يريدون العودة إلى وطنهم. إنه تحد لكينيا والحل هو أن يكونوا قادرين على العودة إلى الوطن حيث السلام والأمان".

من جانبه، قال الرئيس الصومالي مرحبا بكيري إن "هذه لحظة عظيمة بالنسبة لنا".

ولم يتم إبلاغ المسؤولين الصوماليين بشأن زيارة كيري إلا يوم الاثنين، بعد أن أحيطوا علما في البداية بأن مسؤولا أدنى رتبة سيزور البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن جولة أفريقية يقوم بها كيري.

وأجرى وزير الخارجية الأمريكي الاثنين، لقاء مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، تمحور حول مكافحة الإرهاب في القرن الأفريقي واستئصال حركة الشباب الصومالية والوضع في جنوب السودان، إضافة إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

ومن المنتظر أن يتوجه كيري، عقب الصومال، إلى جيبوتي، في أول زيارة من نوعها لوزير خارجية أمريكي لهذا البلد في خطوة تعكس تنامي العلاقات الأمريكية الجيبوتية.

وكشف المستشار الإعلامي للرئيس الجيبوتي، نجيب علي طاهر، أن كيري سيجري محادثات مع الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، ووزير الخارجية محمود علي يوسف.

كما سيقوم كيري بزيارة تفقدية لقاعدة "ليمونييه" الأمريكية المتمركزة في جيبوتي منذ 2003 في إطار الحرب على الإرهاب في منطقة القرن الأفريقي، علما أن جيبوتي هي مقر منظمة "إيغاد" التي تكافح النزاعات والأزمات التي تعاني منها المنطقة، وخاصة جنوب السودان والصومال.

يذكر أن جيبوتي والولايات المتحدة  توصلتا في مايو/أيار 2014 إلى اتفاق يسمح للقوات الأمريكية باستخدام قاعدة "ليمونييه" لمدة 20 عاما، في اتفاق وقع عليه كل من الرئيسين الجيبوتي إسماعيل عمر جيله والأمريكي باراك أوباما.

المصدر: وكالات