السعودية وفرنسا تبحثان مشاريع اقتصادية مشتركة بقيمة عشرات مليارات اليورو

مال وأعمال

السعودية وفرنسا تبحثان مشاريع اقتصادية مشتركة بقيمة عشرات مليارات اليوروالملك سلمان مستقبلا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ووزير الخارجية لوران فابيوس في الرياض 4 مايو/أيار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gre3

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء 5 مايو/أيار في الرياض أن بلاده تبحث مع السعودية 20 مشروعا اقتصاديا بقيمة عشرات مليارات اليورو.

وقال فابيوس متحدثا للصحفيين على هامش زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى الرياض: "هناك 20 مشروعا ستبلغ قيمتها عشرات مليارات اليورو إذا جرت الموافقة عليها كلها".

وأشار فابيوس إلى أن بعض هذه المشاريع قد تتم الموافقة عليه سريعا، إذ سيتم إنجاز عدد منها على أن تأتي بنتيجة خلال الأشهر القادمة.

وقال المسؤول الفرنسي إن هذه المشاريع تتعلق بالاستثمارات المتبادلة وقطاع الأسلحة، وكذلك في مجال الطاقة وخاصة في مجال الطاقة الشمسية، مع إمكانية أن تشمل الطاقة النووية.

كذلك ذكر فابيوس الطيران المدني والبنى التحتية الخاصة بالمواصلات مشيرا تحديدا إلى مدينتي مكة وجدة، ومجال الصحة، مع تطبيق عدد من مذكرات التفاهم التي سبق أن وقعها الجانبان.

وأكد فابيوس أن هذه المشاريع بالغة الأهمية وتعني أن الشراكة تنتقل إلى مستوى أعلى، مع نتائج ملموسة للغاية، مشيرا إلى إبداء القيادة السعودية الجديدة تصميما على المضي قدما وبسرعة.

وأوضح فابيوس الذي يعتمد سياسة الدبلوماسية الاقتصادية، أن لجنة مشتركة لتطبيق الشراكة شكلتها السعودية وفرنسا ستجتمع لاستعراض الوضع في يونيو/حزيران ثم في أكتوبر/تشرين الأول المقبلين بمناسبة انعقاد منتدى أعمال فرنسي سعودي.

يذكر أن دبلوماسيين فرنسيين قاموا بعدة زيارات مؤخرا إلى الرياض للتمهيد لهذا الشق الاقتصادي من زيارة هولاند.

يشار إلى أن فرنسا كانت قد وقعت أمس مع قطر في الدوحة بحضور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، صفقة لبيع 24 طائرة مقاتلة من طراز "رافال" بقيمة 6.3 مليارات يورو.

المصدر: أ ف ب

توتير RTarabic