ياسين: انطلاق مؤتمر الحوار بالرياض سيكون في 17 مايو

أخبار العالم العربي

ياسين: انطلاق مؤتمر الحوار بالرياض سيكون في 17 مايوياسين ابراهيم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/grbi

أعلن وزير الخارجية اليمني، ياسين إبراهيم، الاثنين 4 مايو/أيار، أن انطلاق مؤتمر الحوار اليمني في الرياض سيكون في17 مايو/أيار الجاري.

ومن المنتظر أن يشارك في المؤتمر كل الأطياف السياسية اليمنية، قرابة 250 شخصا، باستثناء الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وكان المتحدث الرسمي باسم حزب المؤتمر الشعبي العام، عبده الجندي، قد نفى في وقت سابق الاثنين موافقة الحزب المشاركة في مؤتمر الرياض، الذي دعا إليه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

واعتبر الجندي، المتحدث الرسمي باسم الحزب الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، البيان الذي أصدره النائب الأول لرئيس"حزب المؤتمر" أحمد عبيد بن دغر باطلا حيث أنه "ليس موقف المؤتمر وأنه معبر فقط عن صاحبه".

الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

وأكد الجندي، أن أي حوار بين المكونات اليمنية، لا بد أن يسبقه وقف "للعدوان السعودي المستمر" على اليمن، كما أكد على ضرورة عقد أي حوار مقبل في "بلد محايد".

وكان بن دغر قد أصدر بيانا أيد فيه شرعية هادي، داعيا الحوثيين إلى الانسحاب وتسليم أسلحتهم.

وأفادت صحيفة "الشرق الأوسط" بأن النائب الأول لرئيس الحزب، أعلن التزام حزبه بقرار مجلس الأمن رقم 2216 بكل بنوده وأحكامه والقرارات الأخرى ذات الصلة، كما أكد التزام حزبه بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي وبقية المؤسسات الدستورية الأخرى ورفض الانقلاب عليها.

يذكر أن بن دغر قال إن حزبه استجاب لرغبة المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي لحضور مؤتمر الرياض الذي دعا إليه الرئيس هادي، وأكد عليه قرار مجلس الأمن، بهدف تقديم المزيد من الدعم لعملية الانتقال السياسي في اليمن.

كما دعا النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام، كل الأطراف إلى استئناف وتسريع المفاوضات الشاملة التي تجرى بوساطة الأمم المتحدة، طالبا من الحكومة اليمنية والأمين العام للأمم المتحدة تكثيف الجهود لإيصال المساعدات الإنسانية لكافة مناطق اليمن.

النائب الأول للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، أحمد عبيد بن دغر

ومن جانبه كشف عبد الله جباري، رئيس اللجنة التنفيذية لمؤتمر الحوار اليمني، أن حزب "المؤتمر الشعبي العام" أقر بتأييد الشرعية اليمنية، وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216، ورفضه للانقلاب من قبل الحوثيين.

وقال عبد الله جباري إن عددا من المسؤولين بـ"المؤتمر الشعبي العام"، الذي يتزعمه صالح، أيدوا شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال الاجتماع التحضيري الذي عقد، الأحد 3 مايو/أيار، من اللجنة المشرفة على حوار الرياض الذي سيقام برعاية مجلس التعاون الخليجي.

وأكد رئيس اللجنة التنفيذية لمؤتمر الحوار اليمني، أن أحمد بن دغر، وسلطان البركاني، ومحمد ناجي الشايف، وعوض الوزير، ورشاد العليمي، أعلى تكوين قيادي في حزب علي عبد الله صالح، أصدروا بيانا في تأيدهم لشرعية الرئيس هادي.

المصدر:وكالات