بالتيمور.. توقيف 6 من أفراد الشرطة بتهمة التورط في مقتل الشاب الأسود

أخبار العالم

بالتيمور.. توقيف 6 من أفراد الشرطة بتهمة التورط في مقتل الشاب الأسودالمدعية العامة لولاية ماريلاند مارلين موزبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gr6j

أكد مسؤول في الشرطة الأمريكية، الجمعة 1 مايو/أيار، توقيف 6 من أفراد الشرطة، بتهمة التورط في مقتل فريدي غراي في مدينة بالتيمور، والذي تسبب في اندلاع احتجاجات ضد قسوة الشرطة.

وفي وقت سابق، أعلنت المدعية العامة لبالتيمور مارلين موزبي (35 عاما)، وهي أمريكية من أصل إفريقي، أن أفراد الشرطة الذين شاركوا في عملية اعتقال غراي، سيواجهون اتهامات قضائية، خاصة، بتنفيذ قتل غير متعمد.

كما ذكرت موزبي أن حمل غراي السكين معه كان عملا شرعيا، وفق قانون ولاية ماريليند.

وطلبت المدعية من المعتصمين الصبر، لحين انتهاء التحقيق في وفاة الشاب.

وذكرت موزبي أن طاقمها يتلقى إفادة منتظمة من الشرطة بسير التحقيق الذي تجريه وأن مكتبها يجري تحقيقا من جانبه في نفس الوقت.

وقالت في بيان: "لا نعتمد فحسب على نتائجنا بل على الحقائق التي جمعناها وتحققنا منها.. نطلب من الناس التحلي بالصبر والسلمية والثقة في عمل منظومة العدالة".

أوباما يشكك في تحقيق العدالة على خلفية أحداث بالتيمور

باراك أوباما - الرئيس الأمريكي

رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يوم الجمعة، التعليق على توجيه اتهامات إلى رجال شرطة بالتيمور عن قتل غير متعمد لشاب أسود، مؤكدا أنه لا يستطيع القول إن العدالة ستتحقق.

وأوضح أوباما أنه لا يعقب أبدا على العمليات القضائية التي لم يكتمل التحقيق فيها بعد.

مع ذلك، أشار الرئيس الأمريكي إلى "ضرورة مطلقة لكشف حقيقة ما حدث مع فريدي غراي"، مستدركا أنه "يجب تقديم جميع الأدلة".

كما شدد باراك أوباما على أن السلطات الفدرالية ستقدم أي دعم للتحقيق.

مورغان فريمان يدعم احتجاجات بالتيمور: الإرهاب من صنع الشرطة

أعرب الممثل الأمريكي الشهير مورغان فريمان عن تأييده لاحتجاجات بالتيمور، قائلا إن لا علاقة لها بالإرهاب، باستثناء الإرهاب من جهة الشرطة.

الممثل الأمريكي مورغان فريمان

واعتبر فريمان (77 عاما)، في حديث مع مجلة "نيوزويك" الأمريكية، أن السلطات تجاهلت دعوات المحتجين عندما كانت المظاهرات سلمية.

وأشار الممثل الأمريكي إلى أن التكنولوجيا الحديثة ستساعد على حل قضية قسوة الشرطة.

وقال: "الآن كل شخص لديه هاتف ذكي ونستطيع أن نرى ما تفعله الشرطة"، متسائلا "لماذا يموت الكثيرون في الشرطة؟ ولماذا جميعهم من السود؟ ولماذا يقتلون من قبل رجال الشرطة ذوي البشرة البيضاء فحسب؟"

وأضاف: "رجال الشرطة يقولون دائما "كنت أخاف على أمني""، مستدركا: "إذن أنت كنت تخاف على أمنك عندما  كان الشاب يفر منك، صحيح؟"

هذا وتأتي تصريحات فريمان على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت في مدينة بالتيمور بولاية مريلاند الأمريكية بعد وفاة فريدي غراي، الشاب ذي الأصول الإفريقية، الذي لقي مصرعه متأثرا بجروح أصيب بها وهو رهن الاحتجاز، في الـ12 من أبريل/نيسان.

مراسلة قناة RT:

المصدر: وكالات