سوريا.. تضارب الأنباء حول مجزرة في جسر الشغور

أخبار العالم العربي

سوريا.. تضارب الأنباء حول مجزرة في جسر الشغورأعضاء الدفاع المدني يحملون مصابا في إدلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqrd

تضاربت الأنباء حول مصير أشخاص في جسر الشغور قال التلفزيون السوري إن مقاتلين إسلاميين قتلوهم بينما أكد نشطاء أن هؤلاء مؤيدون للحكومة اعتقلوا ولم يقتلوا.

ونقل التلفزيون السوري الأحد 26 أبريل/نيسان عن مصدر عسكري قوله إن "الجماعات الإرهابية ارتكبت مذبحة مروعة بحق مدنيين بعد أن دخلت جسر الشغور" راح ضحيتها 30 مدنيا على الأقل.

وكان ناشطون معارضون أعلنوا في وقت سابق السبت سيطرة إسلاميين مسلحين بينهم "جبهة النصرة"، جناح تنظيم القاعدة في سوريا، على أجزاء كبيرة من مدينة جسر الشغور بشمال غرب سوريا لأول مرة منذ بدء الصراع السوري قبل أربعة أعوام، مشيرين إلى سقوط عدد كبير من أفراد الجيش السوري.

من جهته أعلن مصدر عسكري أن الجيش تمكن من إعادة الانتشار في محيط جسر الشغور تجنبا لوقوع ضحايا بصفوف المدنيين، ونفذ غارات ليلية الأحد على عدد من النقاط العسكرية التي تسللت إليها المجموعات المسلحة في محيط المدينة والريف الشمالي الغربي لحماة وكبدهم خسائر كبيرة.

مسلحو "الجيش السوري الحر" يطلقون قذيفة هاون

وفي حلب، قال المصدر إن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على عشرات الإرهابيين في قرى رملة ومربع الكبير ومربع السلوم وعلى طريق خناصر/أبو الضهور بريف حلب".

وأضاف أن "سلاح الجو في الجيش استهدف رتلا للإرهابيين على محور قليدين العنكاوي بريف حماة الشمالي الغربي ودمر 6 عربات بمن فيها من إرهابيين".

وذكر المصدر أن وحدات أخرى من الجيش طوقت المجموعات الإرهابية في بلدتي المنصورة والقاهرة في ريف حماة الشمالي الغربي وقضت على كامل أفرادها.

وبريف القنيطرة أوقعت وحدات من الجيش قتلى ومصابين في صفوف "إرهابيي جبهة النصرة" في قريتي رسم الخوالد والحميدية والصمدانية الغربية.

وكانت وحدات من الجيش قضت السبت على العديد من أفراد "التنظيمات الإرهابية" في الطرف الجنوبي لقرية مسحرة المتاخمة لريف درعا الشمالي الغربي.

تعليق مراسلنا في دمشق:

الباحث الاستراتيجي حسن حسن:

الكاتب الصحفي أحمد كامل:

الناطق الرسمي باسم تجمع عهد الكرامة ماجد حبو:

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية