ياسين: "عاصفة الحزم" مستمرة ولا تفاوض مع الحوثيين وصالح

أخبار العالم العربي

ياسين: قصف متجدد على صنعاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqr0

أعلن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين الأحد 26 أبريل/نيسان أن "الحوثيين ما زالوا يهاجمون المدنيين في أنحاء البلاد"، مشيرا الى أنهم يحاولون دفع التحالف العربي لوقف غاراته.

وفي مؤتمر صحفي أوضح ياسين أنه "لم يتم التوصل إلى أي صفقة مع الحوثيين حتى الآن"، كما لفت الوزير إلى أن عملية "عاصفة الحزم" لم تنته بعد، وأن 25% فقط من الأراضي اليمنية تبقى تحت سيطرة الحوثيين.

هذا وأكد ياسين رفضه أي حوار مع المسلحين الحوثيين قبل انسحابهم من المدن التي يسيطرون عليها. كما رفض إجراء أي مفاوضات مع الرئيس السابق علي عبد الله صالح، متهما إياه والحوثيين بمحاولة "زعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة".

حزب صالح ينفي محاولته مغادرة اليمن

نفى المتحدث باسم حزب المؤتمر العام (الذي يترأسه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح) ما تناقلته صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية عن محاولته الفرار من اليمن.

الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

وقال عبده الجندي لوكالة "سبوتنيك" الإخبارية الأحد إن صالح لا يزال في اليمن ولا ينوي مغادرته، مضيفا أن لدى الرئيس السابق خطة لإخراج البلاد من أزمتها.

وأشار الجندي، الذي اتهم وسائل الإعلام العربية "الموالية للسعودية" بنشر شائعات كاذبة، إلى أن الرئيس السابق ينتظر وصول المبعوث الدولي الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد لتسليمه مقترحاته الرامية إلى تسوية الأزمة.

وفي وقت سابق من الأحد نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن "مصادر مطلعة" بأن علي عبد الله صالح حاول مغادرة اليمن على متن مروحية "مي 171" روسية الصنع تم توريدها إلى اليمن وقت توليه صلاحياته الرئاسية. وبحسب الصحيفة فإن محاولته فشلت بسبب الحظر الجوي المفروض من قبل التحالف العربي منذ شنه عملية "عاصفة الحزم".

التحالف يجدد قصف مواقع الحوثيين في صنعاء

وفي وقت سابق من الأحد قصفت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية عدة أهداف في صنعاء وصعدة، كما قصفت سفنا حربية مواقع للحوثيين حول الميناء التجاري الرئيسي لمدينة عدن.

وذكر سكان أن التحالف شن ما لا يقل عن 5 غارات جوية على مواقع عسكرية ومنطقة قرب مجمع القصر الرئاسي في العاصمة صنعاء فجر الأحد.

من جانبهم قال شهود عيان في عدن إن سفنا حربية قصفت مواقع للحوثيين حول الميناء التجاري الرئيسي للمدينة وحوض السفن. وتعد هذه الضربات هي الأولى على هذه المواقع.

وشهدت عدن اشتباكات عنيفة بين "لجان شعبية" من الجنوب من جهة وبين الحوثيين المدعومين بوحدات عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

غارات على مواقع الحوثيين

وأكدت تلك اللجان أنها استخدمت للمرة الأولى القصف بالدبابات وبصواريخ كاتيوشا، مشيرة إلى دعم الضربات الجوية للتحالف لهم في اشتباكات قرب مطار عدن الدولي.

مقتل 31 مسلحا في اشتباكات بالضالع و4 مدنيين بسقوط صاروخ في تعز

وقتل 25 من مسلحي الحوثي و6 من مقاتلي اللجان الشعبية في محافظة الضالع الجنوبية في اشتباكات لساعات لاستعادة عدة مناطق ريفية من الحوثيين بمساعدة الضربات الجوية.

وفي تعز استعادت مجموعة من مسلحي القبائل ومقاتلين إسلاميين السيطرة على بعض الضواحي المهمة استراتيجيا في المدينة من الحوثيين في معارك عنيفة، فيما أشارت مصادر طبية إلى مقتل 4 مدنيين بسقوط صاروخ بشارع في تعز.

تضرر اليمنيين جراء القصف

وفي محافظة صعدة استهدفت ضربات التحالف الجوية مواقع للحوثيين على طول حدود اليمن الشمالية مع جارتها السعودية، فيما أكد سكان قصف قوات برية سعودية مدينة حرض في محافظة حجة المجاورة.

وكان مسؤولون يمنيون أكدوا السبت أن 27 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم جنوب اليمن، في معارك دارت بين المسلحين الحوثيين والقوات المساندة للرئيس عبد ربه منصور هادي.

تعليق مراسلنا في صنعاء:

تعليق مراسلنا في تعز:

المصدر: وكالات