تركيا تحيي ذكرى قتلاها في معركة غاليبولي (فيديو)

أخبار العالم

تركيا تحيي ذكرى قتلاها في معركة غاليبولي  (فيديو)المقبرة التركية التي تضم قتلى معركة غاليبولي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqn5

تحيي تركيا الذكرى المئوية لمعركة غاليبولي، الجمعة 24 أبريل/نيسان، في مراسم ضخمة ترمي إلى المصالحة.

ويترأس الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المراسم إلى جانب حوالي 20 قائدا من دول العالم.

وتحيي المراسم ذكرى عشرات الآلاف من جنود السلطنة العثمانية وقوات بريطانية وفرنسية مشتركة سقطوا في معركة استمرت 9 أشهر انتهت بهزيمة فادحة لحلفاء الحرب العالمية الأولى.

ومن بين المشاركين في المراسم ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز ورئيسا وزراء أستراليا ونيوزيلندا، وتجرى المراسم على ضفة مضيق الدردنيل.

وأعلن المسؤولون الإسلاميون المحافظون الأتراك أمام ضيوفهم عن طابع الاحتفالات التي تهدف إلى السلام والمصالحة.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

وصرح أردوغان بأن "جميع الجنود الذين شاركوا في هذه المعركة يستحقون إحياء ذكراهم باحترام وشجاعة".

من جانبه قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو "خضنا حربا قبل 100 عام لكننا اليوم مجتمعون لنبني السلام معا ونرفض خطاب الكراهية".

ويتزامن احتفال الأتراك مع احتفال الأرمن في مراسم وطنية تستمر يومين، وأشهرها هذه الاحتفالات "مراسم الفجر" التي تنظمها أستراليا ونيوزيلندا فجر الـ25 من نيسان/أبريل في ساعة إنزال قوات الحلفاء على السواحل التركية.

وبدأت معركة الدردنيل في فبراير/شباط 1915 عندما حاول أسطول فرنسي بريطاني السيطرة على مضيق الدردنيل للاستيلاء على إسطنبول، التي كانت عاصمة للدولة العثمانية المتحالفة مع ألمانيا.

على صعيد آخر، امتنع عدد من رؤساء الدول والحكومات عن تلبية دعوة تركيا من بينهم الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي فرنسوا هولاند، مفضلين التوجه إلى يريفان لإحياء ذكرى مئات آلاف الأرمن الذين قتلواعلى يد العثمانيين في الـ24 نيسان/أبريل 1915.

وتسببت هذه المسألة مؤخرا في إثارة جدل كبير بين سلطات أنقرة التي ترفض بشكل قاطع الإقرار بأنها كانت أعمالا ممنهجة وبين الذين يصفونها بأنها "إبادة".

المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون