الحوثيون يدعون إلى محادثات برعاية أممية

أخبار العالم العربي

الحوثيون يدعون إلى محادثات برعاية أمميةأنصار جماعة الحوثي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqij

قال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام في بيان الأربعاء 22 أبريل/نيسان أن جماعته تريد العودة إلى محادثات السلام برعاية أممية شريطة توقف كامل لضربات التحالف الجوية.

وكتب عبد السلام على صفحته الرسمية في "فيسبوك" أن جماعة الحوثي  "تطالب وبعد التوقف التام للعدوان الغاشم على اليمن وفك الحصار الشامل على الشعب، باستئناف الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة من حيث توقف جراء العدوان".

ونشر المتحدث باسم الحوثيين هذا البيان بعد إعلان قوات التحالف وقف العملية العسكرية "عاصفة الحزم" التي استهدفت المسلحين الحوثيين على مدى شهر تقريبا لمنع تمددهم في اليمن وإدخال الفوضى وعدم الاستقرار في دول المنطقة.

الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

صالح يرحب بوقف "عاصفة الحزم" ويدعو لاستئناف الحوار

نشر الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح تغريدة على حسابه في "تويتر"، رحب فيها بوقف السعودية عملية "عاصفة الحزم" التي نفذتها قوات التحالف ضد الحوثيين.

ودعا صالح إلى العودة للحوار السياسي حتى تخرج اليمن من الفوضى.

كما نشر على صفحته على "فيسبوك" بيانا طلب فيه بأن يتساعد الجميع للعودة إلى الحوار لحل ومعالجة المشاكل والقضايا بعيدا عن الرهانات الخاسرة والخاطئة والمكلفة.

وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي

إطلاق سراح وزير الدفاع اليمني

أطلق مسلحو جماعة الحوثي، فجر الأربعاء، سراح وزير الدفاع اليمني، اللواء محمود الصبيحي الذي احتجز في جنوب البلاد في 25 مارس الماضي.

وأكدت وكالة "فرانس برس" أنه تم إطلاق سراح اللواء الصبيحي، إلى جانب ناصر منصور، وكيل الأمن السياسي في عدن، وفيصل رجب قائد اللواء العسكري في أبين، من قبل قوات الحوثي، بعد مرور نحو أكثر من شهر على احتجازهم.

مسؤول حوثي: تم التوصل تقريبا لاتفاق إنهاء الصراع 

على صعيد آخر، عبر قيادي من جماعة الحوثي عن "دهشته" لإعلان التحالف الذي تقوده السعودية إنهاء عملية "عاصفة الحزم"، مشيرا إلى أن الإعلان تزامن مع إحراز تقدم نحو اتفاق شامل.

ونوه بأنه تم التوصل تقريبا إلى اتفاق سياسي لإنهاء الصراع في اليمن.

وأضاف أن الحركة كانت تتوقع أن يكون هناك اتفاق على وقف إطلاق النار بعد توقيع اتفاق سياسي وأن الموافقة عليه جاهزة تقريبا.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

ظريف يعلن استعداد طهران لتقديم مساعدات إنسانية

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وقف عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية في اليمن بالتطور الإيجابي، معلنا استعداد طهران لإرسال مساعدات إنسانية فورية، والمساعدة على إطلاق الحوار بين اليمنيين للتوصل إلى تشكيل حكومة شاملة.

وأكد ظريف على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فجر الأربعاء 22 أبريل/نيسان، أن إيران على استعداد للمساعدة في هذا المجال. 

بينما وصف رئیس البرلمان الإيراني علي لاریجاني إشعال الحرب لـ27 یوما وإنهاءها من قبل السعودیة في الیمن، بهزیمة العملیات العسکریة الصبيانیة.

البيت الأبيض يرحب بوقف "عاصفة الحزم"

من جانبه، رحب البيت الأبيض مساء الثلاثاء 22 أبريل/نيسان بالقرار السعودي إنهاء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن ووقف الضربات الجوية.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض أليستر باسكي "ترحب الولايات المتحدة بإعلان المملكة العربية السعودية وشركائها في التحالف اليوم انتهاء عملية عاصفة الحزم في اليمن".

وأضاف باسكي في بيان "سنواصل دعم استئناف العملية السياسية بتسيير من الأمم المتحدة وتسهيل تقديم المساعدات الإنسانية".

باكستان ترحب بإنهاء "عاصفة الحزم"

من جانبها رحبت باكستان بإنهاء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، وقالت تسنيم أسلم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية إن "ذلك سيكون ضمانا لإيجاد حل سياسي في اليمن. وباكستان تشاطر رغبة العربية السعودية في تسوية الأزمة سلميا".

هذا، وسيتوجه رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الخميس إلى السعودية لبحث الأزمة اليمنية مع الملك سلمان بن عبد العزيز.

وكانت الرياض طلبت من إسلام آباد الانضمام إلى التحالف العربي بقيادة السعودية للمشاركة في عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن، إلا أن البرلمان الباكستاني رفض مشاركة البلاد في العملية.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

أردوغان: "عاصفة الحزم" حققت أهدافها واكتملت

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن بالغ سعادته لنجاح الضربات الجوية التي قادتها السعودية ضد الحوثيين باليمن، مؤكدا أنها حققت أهدافها واكتملت.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم "نحن سعداء بانتهاء العمليات الجوية التي نفذتها السعودية باليمن. تحققت الأهداف العسكرية فيما يبدو".

وأضاف "سنستمر في الوقوف إلى جانب اليمن سواء على الصعيد الإنساني أو بأي سبل أخرى".

المصدر: وكالات