أول طائرة في العالم بالطاقة الشمسية تقلع إلى محطتها السادسة

العلوم والتكنولوجيا

أول طائرة في العالم بالطاقة الشمسية تقلع إلى محطتها السادسةأول طائرة في العالم بالطاقة الشمسية سولار إمبولس 2
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqep

بدأت طائرة "سولار إمبولس 2"، الأولى في العالم التي تعمل بالطاقة الشمسية من دون قطرة وقود واحدة، بدأت رحلتها نحو محطتها السادسة في طيرانها حول العالم.

وتقطع الطائرة خلال هذه الرحلة 1200 كيلومتر، من مدينة تشونغتشينغ إلى مدينة نانغينغ في شرق الصين.

ويقلع بالطائرة في رحلتها السادسة "برتران بيكار"، الطيار السويسري المؤسس المشارك في المشروع، ومن المتوقع أن تستغرق الرحلة حوالي 17 ساعة، وهذا يتوقف بالطبع على الظروف المناخية التي يمكن أن تجبر قائد الطائرة على عدم الالتزام بالطريق المستقيم بين المدينتين.

وستكون مدينة نانغينغ بمثابة المحطة الأخيرة في آسيا، قبل أن يقوم "آندريه بورشبيرغ"، كبير المهندسين والطيار المساعد، بتولي القيادة عبر المحيط الهادئ(أكبر مسطح مائي على سطح الأرض) إلى هاواي، ومن المتوقع أن تستغرق الرحلة 5 أيام على الأقل.

وهذا يتطلب منه أن يحاول الاستفادة من السنوات التي قضاها في التدريب على قلة النوم، ويستخدم في هذه التدريبات تمارين اليوغا والتنفس ليأخذ فترات راحة متقطعة، تستمر الواحدة منها فقط 20 دقيقة، أثناء الرحلة التي لن تتوقف طيلة الأيام الخمسة. وسيتعين على السيد بورشبيرغ خلال فترات القيلولة هذه تثبيت الطائرة على وضع الطيار الآلي.

وخلال رحلة الطائرة ستحلق بسرعة قصوى تبلغ 120 كيلومترا في الساعة، وسيكون على الطيار الذي سيظل في قمرة القيادة مدة أسبوع، تحمل درجات حرارة تصل إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر، على ارتفاع 4500 متر.

وقد بدأت رحلة الطائرة في جولتها الأولى حول العالم في 7 مارس/آذار الماضي من مدينة أبو ظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المتوقع أن تشمل رحلة الطواف حول العالم 12 محطة عالمية، وتعد الرحلة جزءا من المشروع الذي أسسه الطياران السويسريان برتران بيكار وشريكه اندريه بورشبيرغ لتعزيز الاتجاه العالمي نحو مصادر الطاقة النظيفة. ويتناوب كل منهما على قيادة الطائرة ذات المقعد الواحد خلال هذه الرحلة.

المصدر: ناشيونال