مقتل 3 من أفراد الجيش المصري بانفجار مدرعة ..وحملات أمنية واسعة شمال سيناء

أخبار العالم العربي

مقتل 3 من أفراد الجيش المصري بانفجار مدرعة ..وحملات أمنية واسعة شمال سيناءالجيش المصري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqae

أعلنت مصادر أمنية الاثنين 20 أبريل/نيسان مقتل 3 من أفراد الجيش المصري وإصابة 6 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في مدرعتهم شمال سيناء.

وصرح مصدر أمني أن أحد القتلى ضابط برتبة نقيب وآخر جندي، أما الجرحى فمن الجنود وجرى نقلهم إلى المستشفى العسكري لإسعافهم، مشيرا إلى أن الانفجار وقع لدى قيام رتل من المدرعات بدورية في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة.

من جهتها، تبنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن الهجوم، ونشرت على صفحتها في "تويتر" بيانا يؤكد مقتل جميع من كانوا في المدرعة.

القوات المصرية متمركزة شمال يبناء

وأنصار بيت المقدس جماعة كانت تحسب على تنظيم "القاعدة" إلى أن غيرت اسمها إلى "ولاية سيناء" بعد انضمامها لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وقد تبنت عدة عمليات إرهابية عقب عزل الرئيس محمد مرسي، بينها تفجير خط الغاز بين مصر وإسرائيل، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم في القاهرة، وتفجير مديرية أمن.

القوات المصرية تشن حملات أمنية واسعة شمال سيناء

في سياق متصل، تواصل القوات المصرية حملاتها الأمنية وسط سيناء، ورصدت القوات الأمنية فجر الاثنين 500 مقذوف هاون و11 دانة.

 وأعلنت مديرية أمن شمال سيناء عن قيام حملة مشتركة بين ضباط وحدة مباحث قسم شرطة نخل والقوات المسلحة بمنطقة وادي رصاصة دائرة القسم، أسفرت عن ضبط مخزن به كمية من نبات البانجو المخدر تزن حوالي 500 كغ، و500 مقذوف هاون 120 مم عيار مصغر، و11 دانة مختلفة الأعيرة والأنواع، وسلمت هذه المحجوزات للقوات المسلحة.

كما أسفرت الحملات الأمنية عن القبض على عناصر مطلوبة بمنطقة العريش.

بالتوازي مع ذلك، أعلنت مديرية أمن شمال سيناء، في بيان أمني، عن ورود معلومات باعتزام عناصر إرهابية حفر أنفاق في منطقة حي البطل المتاخم لقسم شرطة ثالث بالعريش واستخدام هذه الأنفاق للوصول لأسفل المقر ونسفه.

وفور ورود هذه المعلومات، شنت قوات الأمن حملة مبكرة صباح الاثنين، بالتنسيق مع القوات المسلحة والأمن الوطني والأمن العام واستهدفت جميع العقارات والأراضي والعمارات تحت الإنشاء لفحصها والتأكد من عدم وجود آثار للحفر أو فتحات أنفاق بها.

منطقة العريش شمال سيناء

هذا وفحصت القوات الأمنية نحو 328 منزلا وقطع أرض على مساحة تصل لحوالي كيلومتر بتلك المنطقة، من أصل نحو 3 كيلومترات، وقد تم التأكد من خلوها من آثار فتحات للأنفاق.

وكان الجيش المصري أطلق عمليات عسكرية وأمنية واسعة في مناطق العريش والشيخ زويد وغرب رفح، وذلك بعد مقتل عدد من عناصره في هجمات شمال سيناء وخاصة الهجومان اللذان طالا قسم شرطة في العريش.

المصدر: وكالات