الدوري الأوروبي.. زينيت في مهمة تجريد اللقب من إشبيلية الأندلسي

الرياضة

الدوري الأوروبي.. زينيت في مهمة تجريد اللقب من إشبيلية الأندلسيلاعب زينيت الفنزويلي روندون ولاعب إشبيلية الفرنسي كيفين غاميرو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gq16

يستضيف إشبيلية الساعي للدفاع عن لقبه، خصمه القادم من روسيا فريق زينيت في ذهاب الدور ربع النهائي للدوري الأوروبي لكرة القدم، ويتألق الفريقان حاليا بشكل كبير مما ينذر بمباراة قوية.

وتوج الفريق الأندلسي باللقب السنة الماضية بعد هزيمته بنفيكا في النهائي، وكان إشبيلية قد فاز على زينيت في دور الثمانية بالذات في 2006 بنتيجة 5-2 في مجموع اللقائين، لكن الآن يبدو أن مهمته لن تكون بالسهولة نفسها بعد 9 سنوات.

لاعب إشبيلية فيتولو يحتفل بعد تسجيله في شباك ديبورتيفو لاكورونا

إشبيلية مارد في ملعبه

قدم مدرب إشبيلية أوناي إيمري أداء كبيرا في البطولة الأوروبية، وارتفعت أسهمه في الفريق، وبات الرجل المكلف بتحقيق كأس جديدة في القارة العجوز، علما أن لقب السنة الماضية كان الثالث للفريق الإسباني.

يحتل إشبيلية المركز الخامس في الدوري الإسباني، بفارق 3 نقاط خلف فالنسيا قبل 7 مباريات على نهاية الليغا، كما أنه لم يهزم على أرضه في أي مباراة في الموسم الحالي.

وآخر مرة هزم فيها لوس روخيبلانكوس على ملعبه رامون سانشيز بيزخوان كانت في مارس/آذار 2014 أمام غريمه ريال بيتيس في الدوري الأوروبي بنتيجة 0-2، قبل أن يتدارك الموقف في مباراة الإياب.

لاعب إشبيلية فيسنتي ايبورا يحتفل مع كارلوس باكا بعد تسجيله في مرمى فياريال في الدوري الأوروبي

فاز إشبيلية في طريقه لدور الثمانية في البطولة الحالية على فينورد الهولندي وستاندرد لييغ ورييكا وبوروسيا مونشنغلادباخ وفياريال.

وخسر الفريق الإسباني في واحدة فقط من آخر 11 مباراة في جميع المسابقات، وتعادل مع برشلونة 2-2 مطلع الأسبوع الماضي في الدوري.

ويحمل سجل مواجهات إشبيلية على أرضه ضد الفرق الروسية أرقاما جيدة، حيث فاز في 3 من 4 مواجهات، عدا عن أن إشبيلية رفع كأس البطولة في كل مرة وصل فيها إلى الدور ربع النهائي.

لاعبو زينيت يحتفلون بعد الفوز على دينامو في الدوري الروسي

زينيت وفرصة رد الثأر من الفرق الإسبانية

فاز زينيت بلقب الدوري الروسي في مواسم 2007 و 2010 و 2012 وحل وصيفا في الموسمين الماضيين، وحاليا يملك 55 نقطة من 23 مباراة في قمة جدول الليغا الروسية، وبفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه كراسنودار.

تعرض زينيت للهزيمة في الدوري مرتين هذا الموسم ودخل شباكه 14 هدفا فقط،

وبدأ زينيت منافساته الأوروبية في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم تحت قيادة المدرب البرتغالي أندريه فيلاش بواش، وجمع 7 نقاط من 6 مباريات في المجموعة الثالثة، لكنه احتل المركز الثالث خلف متصدر المجموعة موناكو وصاحب المركز الثاني باير ليفركوزن.

خوسيه روندون لاعب زينيت يحتفل بعد تسجيله في شباك أورال في الدوري الروسي

ونتيجة لذلك لعب فريق العاصمة الشمالية الروسية ضد آيندهوفن في الدور الـ32 لليوربا ليغ قبل التغلب على تورينو في دور الـ16.

وتوج زينيت من قبل بلقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 2008.

خسر الفريق الروسي 11 مباراة من آخر 19 مواجهة أوروبية له خارج أرضه، وفاز مرتين فقط في 14 مباراة ضد خصم إسباني، ولا يملك أي نتائج إيجابية في آخر 7 مباريات ضد فرق الليغا الإسبانية.

لكن فيلاش بواش يعرف جيدا من أين تؤكل الكتف للفوز بلقب البطولة، بعد أن رفع الكأس مع بورتو عام 2011، وسيكون البرتغالي أمام فرصة جيدة لإعادة بناء سمعته التالفة إلى حد ما من أيام تدريب توتنهام في الدوري الإنكليزي الممتاز.

 

تاريخ مواجهات الفريقين

التقى الجانبان في 4 مناسبات سابقة وفاز كل منهما في مباراة واحدة وتعادلا في اثنتين.. وتجاوز إشبيلية.. زينيت في الدور ربع النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي بنتيجة 5-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، بعد أن فاز إشبيلية ذهابا 4-1.

 

المصدر: وكالات