سوريا.. مقتل 9 أشخاص على الأقل في قصف شرق مدينة حلب

أخبار العالم العربي

سوريا.. مقتل 9 أشخاص على الأقل في قصف شرق مدينة حلبحلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gprg

قال نشطاء سوريون إن 9 أشخاص بينهم 5 أطفال على الأقل لقوا مصرعهم، الأحد 11 أبريل/نيسان، في قصف للطيران الحربي السوري على مدرسة في أطراف حي الأنصاري شرق مدينة حلب.

وصرح أحد النشطاء أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

وأضاف النشطاء أن طفلا قتل وأصيب آخرون بجراح جراء قصف على مناطق في حي "الشيخ خضر" بمدينة حلب، إضافة إلى تعرض مناطق في حيي "البياضة" ومساكن "هنانو" لقصف جوي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

كما أفاد النشطاء، أن عدد الضحايا الذين سقطوا في محافظة حلب منذ السبت 11 أبريل/نيسان، ارتفع إلى 35 قتيلا على الأقل جراء قصف جوي استهدف حي "المعادي"، إضافة إلى سقوط قذائف وصواريخ أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق في حي "السليمانية"، ومناطق أخرى بمدينة حلب.

وأكدت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا"، أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على "بؤر إرهابية" في عدد من أحياء مدينة حلب، ودمرت خطوط إمداد التنظيمات الإرهابية التكفيرية.

وأضافت الوكالة أن التنظيمات المسلحة منتشرة في بعض أحياء مدينة حلب، ومنها لواء التوحيد، ولواء الفتح، وحركة أحرار الشام الإسلامية، وجبهة الأنصار، استهدفت السبت أحياء سكنية آمنة بالقذائف الصاروخية، ما أدى إلى مقتل 9 مواطنين، وإصابة 47 آخرين، بينهم 11 طفلا و17 امرأة، في حصيلة قابلة للارتفاع.

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات "اتسمت بالدقة على بؤر إرهابية" في حي حلب القديمة وبعض أحياء المدينة ما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين بين أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمير أسلحة وذخيرة ومعدات.

كما وجهت القوات المسلحة السورية ضربات مكثفة على أوكار الجماعات المسلحة في محيط مزارع الملاح ودوير الزيتون بريف حلب الشمالي، أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من أفرادها وتدمير أسلحتهم وعتادهم.

القوات السورية بريف حمص

القضاء على عناصر من "داعش" في ريفي حمص الشمالي والشرقي

وأوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قتلى ومصابين بين مسلحي تنظيم "داعش" في قرية رحوم ووجهت ضربات لأوكار التنظيم في ريفي حمص الشمالي والشرقي.

وأكد مصدر عسكري سوري مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم "داعش" خلال عمليات مركزة لوحدات الجيش على أوكارهم في قرية رحوم أبرز معاقل التنظيم في أقصى الريف الشرقي لحمص بعد دحر التنظيم من حقل الشاعر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وفرار عناصره باتجاه القرية الواقعة على مقربة من حدود محافظة الرقة.

الخارجية السورية

الخارجية السورية تدعو إلى إدانة جريمة التنظيمات المسلحة في حلب

ووجهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي حول الجريمة التي ارتكبتها التنظيمات المسلحة السبت 11 أبريل/نيسان، ضد المدنيين في مدينة حلب.

وقالت وزارة الخارجية في بيانها، "تعرضت مدينة حلب يوم السبت أبريل/نيسان 2015 لجريمة جديدة تمثلت بقيام الجماعات الإرهابية المسلحة بإطلاق الكثير من القذائف الصاروخية بشكل متعمد على كل من أحياء السليمانية والشيحان وصلاح الدين السكنية الآمنة ما أدى إلى استشهاد 19 مدنيا بينهم 5 أطفال و9 نساء وجرح أكثر من 90 آخرين بينهم 11 طفلا و17 سيدة في حصيلة قابلة للارتفاع نتيجة عدم الانتهاء من إزالة الأنقاض بالإضافة إلى وجود أشلاء بشرية لم يتم التعرف على أصحابها وإلى إلحاق أضرار مادية كبيرة بالأبنية السكنية وبالممتلكات العامة والخاصة".

وأضافت الخارجية في رسالتها أن مجلس الأمن مطالب بتأكيد التزامه بمكافحة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية المتطرفة عبر تنفيذ قراراته المعنية بمكافحة الإرهاب قولا وفعلا ولاسيما قراراته 2170 لعام 2014 و2178 لعام 2014 و2199 لعام 2015 بعيدا عن التسييس وازدواجية المعايير.

وشددت الخارجية على أن الحكومة السورية مصممة على الاستمرار في محاربة الإرهاب والدفاع عن شعبها وحمايته وفقا لمسؤولياتها الدستورية.

المصدر: وكالات