لافروف يشدد في اتصال مع نظيره السعودي على ضرورة وقف إطلاق النار في اليمن

أخبار العالم العربي

لافروف يشدد في اتصال مع نظيره السعودي على ضرورة وقف إطلاق النار في اليمنوزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسعودي سعود الفيصل - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpb4

أجرى وزير الخارجية الروسي الاثنين 6 أبريل/نيسان اتصالا هاتفيا مع نظيره السعودي سعود الفيصل، تناول الطرفان فيه أهم قضايا الأجندة الإقليمية، مع التركيز على الوضع في اليمن.

وجاء في بيان للخارجية الروسية أن لافروف شدد على ضرورة وقف إطلاق النار في اليمن من قبل جميع أطراف النزاع الداخلي، وكذلك من قبل الأطراف الخارجية، واستئناف الحوار الوطني في البلاد تحت رعاية الأمم المتحدة.

كما بحث لافروف والفيصل بعض جوانب العلاقات الروسية السعودية، بما في ذلك التعاون في إجلاء مواطنين روس من اليمن.

وفي هذا السياق أشار الوزير الروسي، مع الأخذ في عين الاعتبار المشاكل التي واجهتها عملية الإجلاء في مراحلها الأولى، إلى أهمية مواصلة التنسيق البناء بين الطرفين الروسي والسعودي إن اقتضت الحاجة إلى إجراءات إجلاء لاحقة.

تعليق الكاتب والصحفي اليمني صلاح السقلدي

لافروف: نحن على اتصال دائم مع السعودية من أجل إنهاء المرحلة العسكرية للأزمة اليمنية

وفي وقت سابق من الاثنين أعلن وزير الخارجية الروسي أن موسكو على اتصال دائم مع جميع الأطراف، بما في ذلك "ممثلين عن رئيس اليمن والمعارضة"، وكذلك السعودية بشأن الأزمة اليمنية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته المدغشقرية بياتريس عطا الله في موسكو: "نتحاور مع شركائنا السعوديين عن مهام إخراج الوضع من المرحلة العسكرية والانتقال إلى المفاوضات".

وأكد الوزير الروسي أن موسكو "تتصل يوميا" مع الرياض التي تساعد على تأمين رحلات كل الطائرات الروسية إلى اليمن، مشيرا إلى أن ذلك سمح بتجنب أية حوادث تذكر في الرحلات الأخيرة.

ودعا وزير الخارجية الروسي أطراف النزاع اليمني إلى إنهاء القتال والعودة إلى البحث عن وفاق وطني.

وقال لافروف: "ندعو الطرفين، الحوثيين والتحالف الذي يوجه ضربات جوية إلى مواقعهم، إلى وقف العنف". وأشار إلى ارتفاع عدد الضحايا من المدنيين وكذلك تضرر المنشآت المدنية نتيجة هذا القصف.

وذكّر الوزير الروسي بخطوات سابقة لحل الأزمة حظيت بالترحيب، مشيرا إلى مشاركة روسيا مع غيرها من القوى العالمية ودول المنطقة في مجموعة أصدقاء اليمن.

وأشار لافروف إلى أن بعض الأطراف سعت أثناء تنفيذ الاتفاقات السابقة، على ما يبدو، إلى الحصول على مزايا بدلا من تحقيق الوفاق الوطني.

ودعا إلى استخلاص الدروس وإعادة إطلاق حوار وطني حقيقي مع كافة الأطراف دون استثناء، مؤكدا أن ذلك أمر ممكن ويزداد عدد الدول التي تدرك ذلك.

وأعرب الوزير الروسي عن أمله في نجاح الجهود المشتركة.

لافروف: نداؤنا إلى مجلس الأمن بشأن اليمن لم ينظر فيه بعد

وأعرب وزير الخارجية الروسي عن استيائه من مماطلة مجلس الأمن الدولي في بحث مبادرة موسكو الخاصة بإعلان هدن إنسانية في اليمن.

وقال لافروف إن المشاورات بشأن الهدن الإنسانية في اليمن ستجري في نهاية المطاف اليوم الاثنين.

وأضاف الوزير الروسي إنه من الصعب الآن التنبؤ بتطور الأحداث في هذا البلد العربي.

وأكد لافروف أن روسيا لا تستطيع إجلاء جميع الأجانب من اليمن، داعيا الدول الأخرى التي تملك قدرات جوية إلى المشاركة في عملية إجلاء المدنيين.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية