"داعش" يتبنى الهجوم الانتحاري في مصراتة الليبية

أخبار العالم العربي

صورة أرشيفية لتفجير سيارة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gp7z

قتل 6 أشخاص، الأحد 5 أبريل/نيسان، نتيجة تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف البوابة الشرقية "السدادة" لمدينة مصراتة الليبية.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم الانتحاري الذي راح ضحيته 6 أشخاص.

وحسب مصدر أمني، أقدم انتحاري كان يقود سيارة مفخخة على تفجيرها عند البوابة الشرقية "السدادة" لمدينة مصراتة الليبية.

وتسبب الحادث في قتل 6 أشخاص وإصابة 21 آخرين حسب وكالة الأنباء الليبية. وتم نقل جثامين القتلى والمصابين إلى مستشفى المدينة.

وذكرت الوكالة أن طفلين فارقا الحياة بعد وصولهما إلى مستشفى مصراتة، مضيفة أن والدتهما قتلت خلال الهجوم.

وأكد مصدر أمني أن حالة المصابين تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة، موضحا أن قوات الأمن وصلت للبوابة وفرضت طوقا أمنيا حول المنطقة.

وتعاني ليبيا من انفلات أمني واقتتال منذ سقوط نظام رئيسها السابق معمر القذافي في أكتوبر 2011.

وقد تبنى تنظيم "داعش" العملية، وتداولت الخبر حسابات محسوبة على التنظيم عبر موقع "تويتر"، موضحة أن أحد عناصره ويدعى "أبو دجانة السوداني"، نفَّذ العملية بشاحنة محمَّلة بالمتفجِّرات.

صورة أرشيفية

الألغام تربك بنغازي وتنغص حياة سكانها

أضحت أحياء مدينة بنغازي، تهديدا كبيرا لأهالي المدينة خاصة مع انتشار الألغام بعد قتال عنيف دام شهورا.

ويعتبر حي الصابري الأكثر خطرا، لأنه شهد اشتباكات طويلة حولته من معقل للجماعات المسلحة إلى حقل كبير للألغام، يفتك بحياة المدنيين الأبرياء.

وبات سكان مدينة بنغازي يتحسسون مواضع أقدامهم، خوفا من الوقوع في الشرك الذي نصب لهم، حتى أضحت المسألة تنغص حياة الجميع.

وحسب مسؤول أمني، فقد بات من الصعب على الجيش الليبي تخليص المدينة، خاصة وأن الجزء الأكبر من الألغام مزروع داخل المنازل.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية