الجيش الروسي يطلق صواريخ إس-300 في نطاق تدريباته بسيبيريا

أخبار روسيا

الجيش الروسي يطلق صواريخ إس-300 في نطاق تدريباته بسيبيريا إس-300
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/goxg

يستعد الجيش الروسي لإطلاق تدريبات واسعة النطاق في سيبيريا والشرق الأقصى الروسي، ينفذ خلالها عمليات إطلاق لصواريخ "إس-300"، يرتقب أن يتم تصويرها وبثها مباشرة عبر قنوات لم تحدد بعد.

وأوضحت الدائرة الصحفية التابعة للمنطقة العسكرية الشرقية أن البث المباشر لعمليات إطلاق الصواريخ من منظومات "إس-300" في جمهورية بورياتيا بجنوب سيبيريا مطلع الشهر الجاري، سيتم بواسطة طائرات بدون طيار من طراز "زاستافا".

وتابعت الدائرة الصحفية أن فرق التحكم بالطائرات قد وصلت إلى ميدان "تيليمبا" في بورياتيا، حيث سيجري التدريب، وباشرت تحضير الطائرات للتحليقات.

وستشمل التدريبات واسعة النطاق للقيادة والأركان، دائرة واسعة من أراضي المنطقة العسكرية الشرقية، علما بأن الهدف من هذه التدريبات تحسين إدارة تشكيلات قوات الدفاع الجوي وسلاح الجو في المنطقة.

كما ستشارك في التدريبات التي ستشمل أراضي المقاطعة العبرية ذات الحكم الذاتي وجزيرة ساخالين، طائرات بدون طيار من طرازي "غرامات" و"زاستافا"، وذلك لتنفيذ مهمات تتعلق بجمع معلومات حول تحركات الوحدات العسكرية أثناء التدريب الأساسي الذي سيركز على صد هجوم جوي مكثف يشنه العدو الافتراضي.

أكثر من مئة طائرة ومروحية تشارك في تدريبات جوية بشرق روسيا

وتستمر في شرق روسيا تدريبات جوية مكثفة، إذ شاركت فيها الأربعاء أكثر من 100 طائرة ومروحية، بما في ذلك مقاتلات حديثة من طراز "سو-35".

وشملت التدريبات وحدات من القوات الجوية مرابطة في أقاليم بريموريه وخاباروفسك وزابايكاليه وكامتشاتكا.

مقاتلة سو-35

وأوضح بيان صدر عن الدائرة الصحفية للمنطقة العسكرية الشرقية أن "مقاتلات "سو-35" و"سو-30" و"سو-27" نفذت تدريبات قتالية بصواريخ موجهة" فوق ميادين برية وبحرية بهدف إحراز تفوق على العدو في الجو".

أسطول الشمال الروسي يواصل تدريباته

وفي شمال روسيا تستمر التدريبات لقوات أسطول الشمال، إذ يتدرب أكثر من 400 عسكري من قوات الإنزال التابعة للأسطول على القفز بالمظلات مع كامل عتادهم  وأسلحتهم.

ويقوم العسكريون بعمليات إنزال على شكل مجموعات، من على متن طائرات نقل عسكرية ومروحيات "مي-8" تحلق على ارتفاعات تتراوح بين 500 و1200 متر. ومن المقرر أن يستمر التدريب حتى أواخر أبريل/نيسان الجاري.

عنصر من قوات الإنزال الروسية

يذكر أن موجة التدريبات المكثفة التي انطلقت في شهر مارس/آذار الحالي تجري في مختلف أنحاء البلاد، وتشمل القوات البرية والجوية والبحرية.

ففي الفترة مابين 16-21 مارس/آذار الماضي، أجرى الجيش الروسي اختبارا مفاجئا لجاهزية قوات أسطولي الشمال وبحر البلطيق، وبعض تشكيلات قوات المنطقة العسكرية الغربية وقوات الإنزال الجوي، وركزت تلك التدريبات على منطقة القطب الشمالي.

المصدر: نوفوستي