أولاد المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

الصحة

أولاد المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلبالتدخين مضر جدا لصحة الطفل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/goud

يصاب أولاد المدخنين بأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر بأربعة أضعاف من أولاد غير المدخنين.

بينت نتائج الدراسة العلمية التي أجراها علماء جامعة توركو الفنلندية، أن تدخين الأب أو الأم بعيدا عن الأطفال، غير كاف لحمايتهم من التأثير السلبي للدخان. لأن الوالدين يورثان أبناءهما الميل للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لذلك فإن أفضل طريقة لحماية الأبناء هي التخلي نهائيا عن عادة التدخين.

يؤكد هذا الاكتشاف، نتائج الدراسات والبحوث السابقة التي تفيد بأن لدخان السجائر والسموم تأثيراً بعيد الأمد على صحة القلب والأوعية الدموية لدى الأطفال.

وبينت نتائج الدراسات أنه بتدخين أحد الوالدين أو كليهما، يصبح الطفل مدخنا سلبيا، وتظهر لديه بقع صلبة (ويحات) في الشريان السباتي والشرايين الأخرى أكثر بمقدار الضعف مما لدى أقرانه من أبناء غير المدخنين. هذه البقع مع مرور الوقت تكبر وتتصلب حتى تسد الجزء الأكبر من مساحة الشريان. واكتشف العلماء عدم وجود مادة الكوتونين "cottonin" في دم 84 بالمائة من أطفال غير المدخنين.

وأثبت الباحثون مرة أخرى حقيقة مؤكدة، وهي أن عادات الوالدين السيئة تؤثر سلبيا على أطفالهما.

المصدر: ميديك فوروم.رو

أفلام وثائقية