الأسد: الاستقرار هدف موسكو .. و"داعش" يزداد رغم قصف التحالف

أخبار العالم العربي

الأسد: الاستقرار هدف موسكو .. والرئيس السوري بشار الأسد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/goqm

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أن موسكو حليف وثيق لدمشق لأنها تسعى إلى تحقيق الاستقرار في المنطقة والعالم.

وقال الأسد في حديث لقناة CBS الأمريكية بث ليلة الاثنين 30 مارس/آذار: "بالتأكيد إنهم (الروس) يرغبون بالوصول إلى توازن في العالم. وهذا الأمر لايتعلق بسوريا فقط، ولا بمصالحهم فيها، فهم يستطيعون امتلاكها أينما كان".

وأضاف أن روسيا ترغب بأن يحل الاستقرار وتحل الأزمات السياسية ليس في سوريا فحسب بل وفي جميع دول المنطقة، منوها إلى أن موسكو تريد في المستقبل أن تكون دولة عظمى ومؤثرة.

وأكد أن روسيا وإيران المشاركتين في البحث عن حلول لتسوية الوضع الصعب في المنطقة لا تطالبان دمشق بشيء في المقابل، قائلا: "إنهما تفعلان ذلك من أجل المنطقة ومن أجل العالم لأن الاستقرار مهم جدا لهما".

الأسد: "داعش" في سوريا يتوسع رغم قصف التحالف له

كما اعتبر الرئيس السوري أن تنظيم "الدولة الإسلامية" زاد عدد مسلحيه بشكل ملموس منذ بدء التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قصف معاقله.

وبين الأسد في اللقاء أنه "من الممكن أحيانا الحصول على فائدة محلية (من القصف)، لكن لو تحدثنا بشكل عام عن الدولة الإسلامية، نجد أنه توسع بعد بدء الضربات الجوية"، قائلا إن بعض المعطيات تؤكد أن "داعش" في سوريا يزداد بنحو ألف مسلح شهريا.

ولفت الأسد الى أن نفس المشكلة تواجه سلطات العراق وليبيا حيث يسيطر "الدولة الإسلامية" كذلك على مساحات واسعة خصوصا بعد مبايعته من قبل مجموعات متطرفة أخرى.

تعليق صالح مبارك عضو المجلس الوطني السوري

المصدر: "نوفوستي"