الجامعة العربية تدعم عملية "عاصفة الحزم" في اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/goi1

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن وزراء الخارجية العرب وافقوا على مشروع قرار بإنشاء قوة عسكرية مشتركة، مضيفا أن عملية عاصفة الحزم باليمن لاقت تأييدا عربيا ودعما سياسيا وعسكريا.

وصرح الأمين العام للجامعة العربية أن إنشاء قوة عسكرية مشتركة للحفاظ على الأمن القومي العربي خطوة تاريخية، مضيفا أن العملية العسكرية الجارية في اليمن قانونية استنادا إلى المادة الثانية من معاهدة الدفاع المشترك.

وكان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، الخميس 26 مارس/آذار، أكد أن العملية العسكرية "عاصفة الحزم" تستند إلى معاهدة الدفاع العربي المشترك، وﺇﻟﻰ ﻗﻮﺍﻧﻴﻦ ﻭﻣﺒﺎﺩﺉ الجامعة ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ.

وشدد نبيل العربي على أن الجامعة العربية تؤيد هذه العملية، مبرزا أنها تستند إلى ميثاق جامعة الدول العربية وقراراتها بشأن الأوضاع في اليمن، كما تستند إلى المادة الثانية من معاهدة الدفاع المشترك.

وأوضح العربي خلال افتتاح اجتماع وزراء الخارجية العرب تمهيدا للقمة العربية في دورتها الـ26 أن الرئيس هادي يمثل الشرعية في اليمن والعملية العسكرية "عاصفة الحزم" جاءت بعد فشل محاولات صد انقلاب الحوثيين.

تعليق مراسلنا في مصر

المادة الثانية من معاهدة الدفاع المشترك

"تعتبر الدول المتعاقدة كل اعتداء مسلح يقع على أي دولة أو أكثر منها أو على قواتها، اعتداء عليها جميعا، ولذلك فإنه عملاً بحق الدفاع الشرعي الفردي والجماعي عن كيانها، تلتزم بأن تبادر إلى معونة الدولة أو الدول المعتدى عليها، وبأن تتخذ على الفور منفردة ومجتمعة جميع التدابير وتستخدم جميع ما لديها من وسائل بما في ذلك استخدام القوة المسلحة لرد الاعتداء وإعادة الأمن والسلام إلى نصابها".

كما تنص أيضا على أنه "تطبيقا لأحكام المادة السادسة من ميثاق جامعة الدول العربية والمادة الحادية والخمسين من ميثاق الأمم المتحدة، يخطر على الفور مجلس الجامعة ومجلس الأمن بوقوع الاعتداء وما اتخذ في صدده من تدابير وإجراءات".

وأشار الأمين العام للجامعة العربية إلى أن التدخل العسكري في اليمن جاء استجابة لطلب الرئيس هادي ممثل الشرعية الدستورية اليمنية.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن ما تشهده الساحة اليمنية من تطورات بالغة الخطورة لم تكن لتقف عند حدود اليمن إن لم يتم تداركها من خلالِ تحرك سريع وفاعل.

وأضاف سامح شكري أن الموقف المصري يرفض الانقلاب على الشرعية وفرض سياسية الأمر الواقع بالقوة، مؤكدا أن مصر تدعم مؤسسات ورموز الدولة الشرعية للحفاظ على وحدة الأراضي اليمنية ومصالح شعبها.

وأكد وزير الخارجية المصري أنه ومن منطلق التضامن مع شعب اليمن ورئيسه، لبت جمهورية مصر نداء الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته بإعلانها الدعم السياسي والعسكري، مشيرا إلى مساندة الائتلاف العسكري جوا وبحرا وبرا.

وأعلن وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، أن الكويت تدعم السعودية في مواجهة تهديدات المسلحين الحوثيين باليمن، مؤكدا على دعم الشرعية اليمنية ممثلة بعبد ربه منصور هادي.

وأضاف الصباح في كلمته خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب، أن الكويت تدعم قرارات مجلس الأمن وتطبيق بنود المبادرة الخليجية والالتزام بنتائج الحوار الوطني الشامل والاستجابة لعقد المؤتمر الخاص باليمن.

وتابع قائلا إن "المؤتمر الخاص باليمن يهدف إلى ضم كافة الأطراف اليمنية تحت مظلة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتجنب اليمن من الانزلاق نحو مزيد من الفوضى والدمار".

المصدر: RT + وكالات 

الأزمة اليمنية