موسكو: أعضاء بمنظمة حظر الكيميائي يتجاهلون استخدام متطرفين لمواد سامة

أخبار العالم العربي

موسكو: أعضاء بمنظمة حظر الكيميائي يتجاهلون استخدام متطرفين لمواد سامةلمتحدت باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gohz

قالت الخارجية الروسية إن أعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يتجاهلون أدلة عن استخدام منظمات إرهابية في سورية والعراق مواد سامة ويركزون على توجيه اتهامات لا سند لها لدمشق.

وأوضح المتحدت باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش الخميس 26 مارس/آذار أن "أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذين يهاجمون دمشق بلا هوادة في تصريحاتهم يتجاهلون تماما ويصمتون عمدا عن الإثباتات الكثيرة بشأن استعمال منظمات متطرفة وخاصة تنظيم الدولة الإسلامية مواد سامة في العراق وسوريا".

وشدد لوكاشيفيتش على أن "مثل هذا السلوك لا يساهم في تعزيز نظام منع انتشار الأسلحة الكيميائية، ويعيق رد فعل المجتمع الدولي المناسب مواجهة خطر حقيقي في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتوفر وقائع كثيرة عن استخدام كيانات غير حكومية أسلحة كيميائية".

وقال الدبلوماسي الروسي "تظهر المعايير المزدوجة مجددا على شاكلة قيام دول معينة برفع قضية الأخطار الإرهابية الكيميائية والبيولوجية على أراضيها إلى المستوى الوطني، وفي الوقت ذاته تسد الطريق أمام رد فعل دولي موحد لهذه المشكلة الملحة".

وأشار لوكاشيفيتش إلى أن "المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في دورته الـ 78 التي اختتمت مؤخرا أكد على إحراز تقدم في جميع الاتجاهات الرئيسة التي يجري العمل بها في سوريا، حيث تبقى نحو 2% فقط من المواد الكيميائية التي سحبت من سوريا، ويجري التخلص بنجاح من المواقع السورية السابقة لإنتاج الأسلحة الكيميائية، حيث دمر 3 من أصل 12 موقعا".

ولفتت رئاسة المنظمة إلى أن عمل بعثة المنظمة الدولية بشأن التحقق من الإعلان الأولي لسورية عن مخزوناتها الكيميائية يتواصل بالتعاون مع دمشق.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الروسية عن أسف موسكو بعد توجيه عدد من الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية اتهامات حادة لدمشق بزعم عدم إيفائها بالتزامات بخصوص مخزوناتها من مواد الأسلحة الكيميائية، مستندين في ذلك خاصة إلى اتهامات لا أدلة عليها عدا منشورات في الإعلام الدولي مشكوك بصحتها عن استخدام القوات الحكومية لغاز الكلور ضد السكان المدنيين في محافظة إدلب.

وطالب المتحدث باسم الخارجية الروسية بعثة المنظمة الدولية في سوريا بالتحقيق في مزاعم استخدام الكلور في سوريا وفي المعلومات التي تحدثت عن احتمال تورط منظمات إرهابية متطرفة عاملة في سوريا في جريمة استخدام الكلور في ديسمبر/كانون أول من العام الماضي بمحافظة دمشق.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية