بوتين: الاختبارات المفاجئة لجهوزية الجيش ستتواصل

أخبار روسيا

بوتين: الاختبارات المفاجئة لجهوزية الجيش ستتواصلالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gocn

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن اعتقاده بأن الاختبارات المفاجئة لجهوزية القوات المسلحة ستتواصل خلال العام الجاري.

وفي اجتماع مع كل من وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش فاليري غيراسيموف الثلاثاء 24 مارس/آذار لتقييم نتائج الاختبار المفاجئ الأخير للقدرات العسكرية قال بوتين: "أنا أنطلق من أن ذلك ليس سوى بداية أعمال هذا العام في مجال التدريبات في القوات المسلحة".

وأضاف الرئيس الروسي أنه على علم بأن القادة العسكريين يقيمون إيجابا نتائج التدريبات الأخيرة التي تمت تحت إشراف وزارة الدفاع.

شويغو: تم إصلاح الكثير مما كان يعرقل أداء مهماتنا

من جانبه قدم وزير الدفاع سيرغي شويغو تقريرا لرئيس الدولة حول سير التدريبات ونتائجها. وقال إن الاختبار المفاجئ الأخير لجهوزية الجيش كان هو الأول منذ بداية العام الجاري، مشيرا إلى أنه: "بعد الاختبارات المفاجئة التي تم إجراؤها خلال العامين 2013-2014 قمنا باستخلاص دروس جدية سبق أن أبلغناكم بها، وتم إصلاح الكثير مما كان يعرقل أداء مهماتنا".

وقال شويغو في تقريره إن اختبار جهوزية الجيش القتالية أظهر إمكانية التحكم الفعال في تحرك القوات من مركز واحد هو المركز القومي لإدارة الدفاع. وأشار الوزير إلى أن هذه المهمة قد تم أداؤها بمشاركة "المركز القومي الحديث الإنشاء ومراكز الدوائر العسكرية".

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو

وشدد وزير الدفاع على أن تقييم القدرات الواقعية للقيادة الاستراتيجية الموحدة الجديدة للأسطول الشمالي على ضمان الأمن العسكري في منطقة القطب الشمالي كان في صدارة أولويات التدريبات الأخيرة، إضافة إلى مهمة أخرى ألا وهي "زيادة حجم التجمعات العسكرية بوتيرة سريعة في اتجاهات استراتيجية أخرى".

وأضاف أن القوات التي شاركت في التدريبات نجحت في "الابتعاد عن استخدام الأساليب النمطية في أداء المهمات وفقا للسيناريوهات التي وضعت من قبل"، أما إدارة الوحدات فجرت بناء على بيانات الاستطلاع بمختلف أنواعه وتقارير المرؤوسين حول الوضع الميداني".

شويغو: الدول الأوروبية كانت محاطة علما بإجراء التدريبات

وشدد شويغو على أن الدول الأوروبية كانت محاطة علما مسبقا بإجراء تدريبات للقوات المسلحة الروسية في شهر مارس/آذار الحالي، وذلك من باب "إظهار الانفتاح والشفافية" للدولة الروسية.

رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي فاليري غيراسيموف

وأفاد وزير الدفاع بأن جميع الوحدات التي شاركت في التدربيات عادت إلى أماكن تواجدها الدائم.

وكان الاختبار المفاجئ للجهوزية القتالية قد جرى في القوات المسلحة الروسية منذ 16 إلى 21 مارس/آذار، ليركز هذه المرة على منطقة القطب الشمالي. وشاركت في التدريبات القوات التابعة للأسطول الشمالي الروسي والدائرة العسكرية الغربية، إلى جانب قوات الإنزال الجوي، أي حوالي 80 ألف جندي وآلاف من الآليات العسكرية وعشرات السفن الحربية والغواصات والطائرات.

الكرملين: الاختبارات المفاجئة لا صلة لها بتفعيل نشاطات الناتو في شرق أوروبا

نفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف وجود علاقة بين الاختبارات لمفاجئة لجهوزية القوات الروسية وتفعيل نشاطات حلف الناتو في شرق أوروبا.

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف

وقال بيسكوف للصحفيين الثلاثاء إن الاختبارات من هذا النوع تستمر منذ سنوات وهي مرتبطة بعملية بناء القوات المسلحة وتطويرها وإبقائها في حالة جهوزية قتالية عالية، والتدريب المتواصل في صفوف الجيش الروسي.

وأشار المتحدث إلى أن هذه الاختبارات المفاجئة قد أثبتت فعاليتها وفائدتها الكبيرة بالنسبة لتطوير القوات المسلحة.

وفي رده على سؤال عما إذا تمت إعادة صواريخ "إسكندر" التكتيكية إلى أماكن تواجدها الدائم، أعاد بيسكوف إلى الأذهان ما قاله وزير الدفاع الروسي عن إعادة جميع الوحدات والتشكيلات إلى أماكنها.

هذا وأجاب بيسكوف بالنفي على سؤال عما إذا كان اجتماع الرئيس بوتين مع وزير الدفاع ورئيس هيئة أركان الجيش تناول الملف الأوكراني.

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة