اليمن.. الحوثيون يسيطرون على قاعدة "العند" الجوية في لحج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/goay

أكد سكان محليون في لحج، الأربعاء 25 مارس/آذار، أن مسلحين حوثيين تدعمهم وحدات متحالفة في الجيش سيطروا على قاعدة "العند" الجوية على بعد نحو 60 كم إلى الشمال من عدن.

وأضاف شهود العيان لوكالة أنباء "رويترز"، أن المسلحين يتأهبون للسيطرة على الميناء الجنوبي وانتزاعه من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ودعا المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، في وقت سابق، الحوثيين إلى وقف زرع الفتنة وعدم الاستقرار في اليمن، مشددا على ضرورة التعاون مع الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لحل الأزمة.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي، قالت إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لم يعد في مقره إقامته، مشيرة إلى أن واشنطن كانت على اتصال معه في وقت سابق من الأربعاء.

وكان مراسل RT باليمن قد أفاد بوقوع اشتباكات عنيفة بين مسلحي الحوثيين ومقاتلي اللجان الشعبية في المنطقة.

قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح تسيطر على مطار عدن

قال مسؤولون محليون إن قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وحليفة لجماعة الحوثي، استولت على مطار عدن من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأكد المسؤولون أن معارك واشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين في محيط المطار، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

صنعاء - اليمن

ضباط يمنيون موالون لصالح يرفضون التدخل الأجنبي

أصدر ضباط في الجيش اليمني موالون للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح بيانا يرفضون فيه أي تدخل أجنبي لإنهاء الصراع في البلاد.

وعبر الضباط في البيان الذي نشر الأربعاء 25 مارس/آذار عن "رفضهم لأي تدخل خارجي في شؤون اليمن تحت أي مبرر وبأي شكل ومن أي جانب".

وقال البيان إن "كل أفراد القوات المسلحة والأمن وكل أبناء شعب اليمن سيتصدون بكل قوة لأي محاولة لإيذاء الوطن".

وجاء البيان فيما يشبه ردا على مطالبة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مجلس الأمن الدولي بتبني قرار يجيز "للدول الراغبة في مساعدة اليمن تقديم دعم فوري للسلطة الشرعية بكل السبل والإجراءات لحماية اليمن والتصدي لعدوان الحوثيين".

قوات عسكرية

أكثر من 30 قتيلا بين الحوثيين ومسلحي القبائل

وأوقعت المعارك بين الحوثيين وحلفائهم من جهة وبين مسلحي القبائل ومؤيدي الرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة ثانية في عدة مناطق من اليمن أكثر من 30 قتيلا منذ مساء الاثنين 23 مارس/آذار.

وحسب مصادر قبلية، فقد قتل تسعة مسلحين من القبائل و15 عنصرا من الحوثيين، في الاشتباكات التي دارت بين الحوثيين المدعومين من قوات عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح وقبائل مؤيدة للرئيس عبد ربه منصورهادي في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

وفي مأرب، شرق العاصمة صنعاء، سقط عشرات القتلى عند اعتراض مسلحي القبائل موكب للحوثيين.

وأضاف المصدر الأمني أن اشتباكات اندلعت بين قوات موالية لهادي في منطقة كرش بمحافظة لحج المحاذية لعدن، وبين قوات موالية للحوثيين.

وكان وزير الدفاع اليمني الموالي لهادي، محمود الصبيحي، تفقد الاثنين الجبهة العسكرية في كرش حاثا مؤيديه على تعزيز مواقعهم لصد أي تقدم للحوثيين.

محافظ تعز يستقيل من منصبه

وقدم محافظ تعز شوقي هائل الثلاثاء 24 مارس/آذار، استقالته من منصبه بسبب عدم امتثال قائد القوات الخاصة العميد حمود الحارثي لأوامره، إضافة إلى استخدام مسلحين حوثيين القوة ضد المتظاهرين.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الإعلامي بالمحافظة إن الاستقالة جاءت احتجاجا على عدم تنفيذ توجيهات وأوامر المحافظ من قبل فرع قوات الأمن الخاصة بالمحافظة.

كما جاء في البيان، أن المحافظ المستقيل أكد أنه لن يقبل مطلقا إراقة أي دماء من أي طرف في المحافظة وهو على رأس هرم قيادة السلطة المحلية واللجنة الأمنية بالمحافظة.

وكان هائل قد التقى في وقت سابق مع السلطة المحلية والقيادات العسكرية في محافظة تعز، واتفقوا على عدم استقدام أي تعزيزات أمنية إلى المحافظة، ولكن وبخلاف هذا الاتفاق، وصل العديد من المسلحين الحوثيين وقوات الأمن الخاصة إلى تعز السبت، مما دفع أبناء تعز إلى تنظيم اعتصام أمام معسكر قوات الأمن الخاصة.

تعليق مراسلنا في تعز:

تعليق الكاتب والصحفي طالب الحسني:

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا