مجلس الأمن يلوح بفرض عقوبات ضد الحوثيين

أخبار العالم العربي

مجلس الأمن يلوح بفرض عقوبات ضد الحوثيينمجلس الأمن الدولي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go70

لوحت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، الأحد 22 مارس/آذار، بفرض عقوبات ضد الحوثيين في اليمن مؤكدة دعمها للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وجدد أعضاء المجلس "التزامهم الكامل بوحدة وسيادة" اليمن، في ختام اجتماع طارىء.

وأكد مجلس الأمن "دعمه لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي" داعيا جميع أطراف الأزمة إلى "الامتناع عن أي عمل يضر بهذه الشرعية" وبوحدة اليمن.

ودان المجلس سيطرة الحوثيين على أجزاء من أراضي اليمن ومؤسساته، في إشارة إلى أن خطوات الحوثيين تقوض عملية الانتقال السياسي وتعرض أمنه للخطر.

كما دعا المجلس إلى الالتزام بالمبادرة الخليجية وتنفيذ آلياتها.

عبد ربه منصور هادي - الرئيس اليمني

وكان هادي دعا مجلس الأمن الدولي إلى الانعقاد والتدخل العاجل بكل الوسائل المتاحة لوقف ما وصفه بالعدوان ضد الشرعية.

وقال هادي في رسالته إلى المجلس "ما وقع من اعتداء على عدن الخميس الماضي هو عمل عدواني موجه في المقام الأول ضد الشعب اليمني والشرعية الدستورية واعتداء على سيادة وأمن اليمن واستقراره، لذا أرجو المساعدة العاجلة بكافة الوسائل لوقف هذا العدوان الذي يهدف إلى تقويض السلطة الشرعية وتفتيت اليمن وضرب أمنه".

من جهته قال المبعوث الأممي إلى اليمن، جمال بنعمر إن البلاد تتجه نحو "حرب أهلية" ويمكن أن "تتفتت" خاصة بعد الأحداث التي شهدتها الأسابيع الماضية.

وأكد بنعمر أن الحوار هو السبيل الوحيد لتجاوز الأزمة في اليمن، مضيفا أن الحوثيين لم يكفوا عن التوسع والسيطرة على مؤسسات الدولة.

اليمن

مسلحو الحوثي يسيطرون على تعز

وسيطرت قوات من مسلحي جماعة "أنصار الله" الحوثية على مطار تعز الدولي ومقر المجمع القضائي في محافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء حسبما أفادت به مصادر عسكرية وأمنية قبل ساعات من اجتماع مجلس الأمن.

وتقع تعز في مرتفعات جبلية جنوب اليمن وتبعد 256 كيلومترا عن العاصمة صنعاء، ويفصلها عن عدن 167 كيلومترا.

وكان زعيم جماعة "أنصار الله"، عبد الملك الحوثي، اتهم قوى إقليمية بتنفيذ مخططات واشنطن ونقل النموذج الليبي إلى اليمن.

وأشار زعيم الحوثيين إلى أنه لا يمكن التعويل على الحوار الوطني في التعامل مع الواقع الراهن، معتبرا قرار اللجنة الثورية للتعبئة العامة "قرارا مسؤولا لمواجهة التحديات الراهنة" على حد تعبيره.

تعليق المحلل السياسي حمزة الكمالي:

تعليق مراسلتنا في واشنطن:

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية