كيري يصف المفاوضات مع إيران في لوزان بـ"البناءة"

أخبار العالم

كيري يصف المفاوضات مع إيران في لوزان بـجولة المفاوضات بين مجموعة "5+1" وإيران في لوزان السويسرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go22

وصف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الجولة الأخيرة من مفاوضات الدول الكبرى مع إيران حول برنامجها النووي بـ"البناءة"، مؤكدا نية الطرفين العودة إلى طاولة الحوار الأربعاء القادم.

وفي تصريح صحفي أدلى به في ختام الجولة التي جرت في مدينة لوزان السويسرية الجمعة 20 مارس/آذار قال كيري إن "اللقاءات ستستأنف هنا"، دون أن يوضح هل يدور الحديث عن لوزان أو مدينة أخرى في سويسرا.

تعليق مراسلنا في لندن

فيما قال مصدر إيراني في الوفد الإيراني إن مكان اللقاء القادم لم يحدد بعد بصورة نهائية، موضحا أن الطرفين إما أن يعودا إلى لوزان أو أنهما سيجريان اللقاء في جنيف.

الوفد الإيراني يغادر فندق "بو ريفاج" في لوزان

هذا وغادر الوفد الإيراني فندق "بو ريفاج" حيث جرت المفاوضات حول ملف طهران النووي. وذكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الوفد قرر العودة إلى إيران للاحتفال بعيد رأس السنة الجديدة الإيرانية (نوروز) في أرض الوطن.

وأكد ظريف استئناف المفاوضات الأسبوع القادم، مشيرا إلى أن مكانها وموعدها الدقيق سيتم تحديدهما لاحقا.

وأفاد ظريف بأن ممثلي مجموعة "5+1" يخططون لإجراء لقاءات ثنائية ومتعددة الأطراف في لوزان مساء الجمعة.

من جانبها نقلت وكالة بلومبرغ الإخبارية عن نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي قوله إن مفاوضات إيران مع الوسطاء الدوليين الستة حول ملف طهران النووي ستستأنف 25 مارس/آذار.

مسؤول صيني: الطرفان حددا دائرة المسائل التي ينبغى التركيز على حلها

من جهته، قال وونغ كون مدير إدارة مراقبة الأسلحة التابعة لوزارة الخارجية الصينية إن النتيجة الأهم للجولة الأخيرة هي تحديد دائرة المسائل التي ينبغى على الطرفين تركيز اهتمامهما على حلها.

وأضاف وونغ كون في لوزان أن "المهمة الأبرز لا تزال تتلخص في ضمان نظام عدم انتشار (السلاح النووي)"، وأن من بين المسائل التي تناولتها المفاوضات رفع العقوبات عن طهران سواء كانت تلك العقوبات مفروضة ضدها من قبل مجلس الأمن الدولي أو تلك التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من جانب واحد.

وكالة الطاقة الدولية: إيران متمسكة بعدم تخصيب اليورانيوم إلى ما فوق 5%.

هذا وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تمسك طهران بالاتفاقية السابقة مع الدول الكبرى بخصوص برنامجها النووي، وامتناعها عن تخصيب اليورانيوم إلى نسبة تزيد عن 5%.

ونقلت "رويترز" عن تقرير مغلق تصدره الوكالة شهريا أن إيران لم تتخذ أية خطوات باتجاه "مواصلة تقدمها" في مجال تخصيب اليورانيوم.

شعار الوكالة الدولية للطاقة الذرية

طهران تنفي استعدادها لتقليص عدد أجهزتها للطرد المركزي إلى 6 آلاف

نفى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي تقارير نشرتها وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية حول استعداد بلاده لتقليص عدد أجهزتها للطرد المركزي المستخدمة لتخصيب اليورانيوم إلى 6 ألف جهاز (أي بقدر 40%) مقابل رفع العقوبات عنها.

وفي تصريح صحفي أدلى به في طهران، قال عراقجي إنه "لا يوجد أي مشروع اتفاق (بهذا الشأن)، ولن نقدم على إعداده بعد.. وليس هناك أية مسألة توصلنا إلى اتفاق ملموس حولها".

وبحسب الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن إيران تمتلك حاليا 19 ألف جهاز للطرد المركزي، منها 10 ألف عاملة.

وكان من المخطط لاختتام جولة المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني في لوزان الجمعة 19 مارس/آذار، لكن الطرفين قررا تمديدها ليوم واحد إضافي.

ويتعين على الطرفين أن يوقعا اتفاقا سياسيا حول الملف النووي الإيراني بحلول 24 مارس، على أن يتم التوصل إلى اتفاقية شاملة نهائية بهذا الشأن قبل انقضاء شهر يونيو/حزيران المقبل.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون