موسكو قلقة من استخدام مسلحي "داعش" مواد كيميائية في شمال العراق

أخبار العالم العربي

موسكو قلقة من استخدام مسلحي معارك في العراق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnok

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها البالغ حيال أنباء تحدثت عن استخدام مسلحي تنظيم "داعش" لمادة كيميائية سامة في شمال العراق كسلاح.

وكانت حكومة كردستان العراق قد أعلنت مؤخرا أن لديها أدلة تثبت استخدام غاز الكلور السام خلال هجوم شنه انتحاري من عناصر "داعش" غربي مدينة الموصل يوم 23 يناير/كانون الثاني.

وأوضحت الحكومة أن تحليل عينات أخذت من مكان الهجوم الذي نفذ بواسطة سيارة مفخخة، أظهر وجود كمية من الكلور، تسمح بالحديث عن استخدام هذه المادة السامة كسلاح. وجرت التحاليل استجابة لطلب حكومة كردستان العراق، في مختبر بإحدى دول الاتحاد الأوروبي.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية في بيانها على ضرورة إجراء تحقيق مناسب في هذه الأدلة، أخذا بعين الاعتبار الأنباء الكثيرة التي نشرت سابقا بشأن استخدام المجموعات الإرهابية مواد سامة في أراضي العراق وسوريا.

وتابعت قائلة: "تستحق مثل هذه الأعمال أشد الإدانة، كما أنها تؤكد مرة أخرى على ضرورة بذل أعضاء المجتمع الدولي جهودا منسقة ترمي إلى مواصلة محاربة الإرهاب والتطرف بكافة أشكالهما ومظاهرهما بشكل ثابت وشامل".

قوات البيشمركة تعرضت لـ3 هجمات كيميائية من قبل "داعش"

قال اللواء عزيز ويسي القائد العام لقوات الـ "زيرفاني" التابعة لوزارة الداخلية بحكومة العراق اليوم إن لديه أدلة على أن تنظيم "داعش" استخدم الكلور كسلاح كيميائي ضد قوات البيشمركة في ثلاث هجمات مختلفة بشمال العراق.

وأوضح ويسي أن المتشددين استخدموا الكلور في ديسمبر/كانون الأول في منطقة سنجار وفي هجومين آخرين إلى الغرب من الموصل في يناير/كانون الثاني أحدهما الهجوم الذي وقع في الـ 23 من شهر يناير الماضي وتحدثت عنه السلطات الكردية يوم السبت.

 وكان عسكريون عراقيون قد ذكروا يوم الخميس الماضي أن تحركاتهم الهجومية ضد المتطرفين من تنظيم "داعش" قرب تكريت أصبحت صعبة بسبب استعمال المسلحين عبوات تحتوي على غاز الكلور السام.

المصدر: RT + وكالات