الناتو يستعد لإجراء أكبر تدريبات عسكرية له منذ سنوات

أخبار العالم

الناتو يستعد لإجراء أكبر تدريبات عسكرية له منذ سنواتينس ستولتنبرغ أمين عام حلف الناتو وفيليب بريدلاف قائد قوات الحلف في أوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gna4

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ  أن الحلف يستعد لإجراء تدريبات عسكرية واسعة النطاق تعد الأكبر من نوعها منذ سنوات ويشارك فيها 25 ألف عسكري.

وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء 11 مارس/آذار في مقر القائد العام للقوات الموحدة للناتو في أوروبا: "فيما يخص عملنا على المسار الجنوبي، فإننا نستعد لإجراء أكبر تدريبات لنا منذ سنوات طويلة في الخريف القادم. ومن المتوقع أن يشارك فيها 25 ألف عسكري".

ووصف الأمين العام للناتو المبادرة إلى إجراء التدريبات بأنها "تحمل طابعا دفاعيا متكافئا وتتناسب مع التزاماتنا الدولية".

ستولتنبرغ: وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا هش

أشار أمين عام الناتو إلى أن طرفي النزاع في أوكرانيا يلتزمان بوقف إطلاق النار، لكنه اعتبر أن الهدنة ماتزال هشة.

وأردف قائلا: "يمثل وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا أفضل أساس لحل النزاع بالوسائل السلمية. ونرى الالتزام بوقف إطلاق النار، لكن الهدنة هشة".

وشدد على أن الناتو يدعم كافة الجهود الرامية إلى التسوية السلمية في شرق أوكرانيا.

وتابع أن الحلف سجل سحب الأسلحة الثقيلة من خط التماس بين الطرفين، لكنه لفت إلى أنه من غير الواضح أين توجد هذه الأسلحة في الوقت الراهن.

ودعا ستولتنبرغ طرفي النزاع إلى ضمان حق الوصول الكامل لمراقبي منظمة الأمن والتعاون الأوروبي إلى منطقة النزاع من أجل الرقابة على عملية سحب الأسلحة وتسجيل تحركاتها.

وأردف قائلا: "لا يمكننا على الإطلاق أن نصف الرقابة على نظام وقف إطلاق النار بأنها كافية. إنها مسألة ذات أهمية بالغة، لأن علينا تحسين عملية الرقابة، إذا كنا نود أن يكون نظام وقف إطلاق النار متينا وطويل الأمد".

وتابع: "إن دعوتنا الرئيسية مفادها أن بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي يجب أن تتمتع بحق الوصول الكامل إلى الحدود وإلى المناطق التي لا يتم فيها الالتزام بوقف إطلاق النار، بما في ذلك المنطقة التي يتم سحب الأسلحة الثقيلة منها".

وأوضح أنه يجب أن يتمتع المراقبون بحرية التحرك الكاملة، ويجب أن يكون لهم حق الوصول إلى المعلومات المتعلقة بسحب الأسلحة الثقيلة، كما يجب تقديم ضمانات أمنية لهم.

عسكريون أوكرانيون ينسحبون من خط الجبهة

بدوره، قال الجنرال فيليب بريدلاف القائد العام لقوات الناتو في أوروبا إن الحلف لاحظ سحب جزء من الأسلحة الثقيلة والعسكريين من خط التماس، لكنه لا يعرف إلى أين توجه هؤلاء العسكريون مع الأسلحة، وما إذا عبروا الحدود إلى روسيا أو انتقلوا إلى أماكن أخرى في شرق أوكرانيا.

أمين عام الناتو يتهم روسيا بمواصلة تزويد قوات الدفاع الشعبي في شرق أوكرانيا بالأسلحة

هذا وزعم ستولتنبرغ أن روسيا تواصل تزويد قوات الدفاع الشعبي بشرق أوكرانيا بالأسلحة وتدريب عناصرها.

وأوضح: "لن أذكر أية أرقام، لكن يمكنني أن أؤكد أننا رأينا ومازلنا نرى وجودا روسيا ودعما قويا /يقدمه الروس/ للانفصاليين في شرق أوكرانيا. إننا نرى إرسال أجهزة ومقاتلين وعمليات تدريب. مازال لروسيا وجود في شرق أوكرانيا".

وتجدر الإشارة إلى أن روسيا تنفي قطعا الاتهامات الأمريكية المتكررة بالتورط في النزاع بجنوب شرق أوكرانيا. وطلبت موسكو مرارا من الولايات المتحدة ودول غربية أخرى تقديم أدلة تثبت وجود عسكريين روس في شرق أوكرانيا، لكن لم يتم حتى الآن تقديم مثل هذه الأدلة.

المصدر: RT + وكالات

 

فيسبوك 12مليون