غيغز وفان غال.. أيهما السمكة الكبيرة في حوض مانشستر يونايتد؟

الرياضة

غيغز وفان غال.. أيهما السمكة الكبيرة في حوض مانشستر يونايتد؟مدرب مانشستر يونايتد لويس فان غال ومساعده ريان غيغز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmxs

تمر العلاقة بين لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد ومساعده رايان غيغز في مرحلة عكرة، بعد الوجه العابس الذي أظهره الويلزي باتجاه المدرب الهولندي في المباراة ضد نيوكاسل.

وسجل الشياطين الحمر هدف الفوز 1-0 على نيوكاسل الأربعاء الماضي 4 مارس/آذار في الدقيقة الـ89، واحتفل فان غال بابتسامة عريضة مع غيغز، لكن الأخير لم يحرك ساكنا مع وجه عابس بشكل كبير.

عبوس أسطورة مانشستر يونايتد أثار الشكوك من جديد حول مستقبله مع النادي الإنكليزي العريق، ويأتي ذلك قبل المواجهة المرتقبة ضد أرسنال في دور الثمانية لكأس إنكلترا.

وتعيد هذه المباراة إلى الأذهان ربما أعظم هدف على الاطلاق في تاريخ البطولة سجله اللاعب الويلزي عام 1999 بعد مجهود فري كبير، وهو ما سيذكر جميع أنصار يونايتد بالمكانة الرفيعة لغيغز في تاريخ النادي.

واعتبرت جماهير يونايتد أن هذا أفضل هدف في تاريخ النادي من خلال استفتاء.

"هدف غيغز في مرمى أرسنال في نصف نهائي كأس الاتحاد 1999"

وشككت وسائل إعلام بريطانية في طبيعة العلاقة بين المدرب وغيغز، وتساءلت صحيفة ديلي تليغراف في عنوان لها "هل فقد رايان غيغز صبره إزاء فلسفة لويس فان غال مع مانشستر يونايتد؟".

وقال بول سكولز زميل غيغز السابق في يونايتد في تعليقات تلفزيونية، إنه يرى أن صبر غيغز بدأ ينفد إزاء البقاء مساعدا لفان غال طوال الوقت، وهو ما ظهر انعكاسه قويا على وسائل الإعلام بريطانية التي تحدثت عن حالة من عدم الانسجام بين غيغز البالغ من العمر 41 عاما وناديه.

وأضاف سكولز مشيرا إلى الفترة القصيرة التي قضاها غيغز كمدرب مؤقت للفريق في نهاية الموسم الماضي "بدون شك تذوق منصب الرجل الأول في آخر ثلاثة أسابيع من العام الماضي وبالطبع يرغب في أن يكون المدرب.. يمكنكم مشاهدة ذلك".

سكولز تساءل أيضا حول احتمال رحيل غيغز قبل نهاية تعاقده المستمر لثلاث سنوات حتى 2017 قائلا "على مدار العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة هل سيصبر على منصب الرجل الثاني لفترة طويلة؟ أنا غير متأكد من ذلك".

لكن فان غال يرى أن وسائل الإعلام تتعمد إثارة الجدل حول هذه المسألة.

وأضاف في مؤتمر صحفي "أشعر بغضب شديد بسبب هذا السؤال لان الجميع يمكنه رؤية أن علاقتنا جيدة للغاية".

وتابع "نعمل بمنتهى الجدية وليس فقط مع رايان ولكن مع كافة أفراد الطاقم الفني واللاعبين. لست سعيدا بما يتردد".

 

"زيدان: إذا كان غيغز فرنسيا فسأكون أنا أو "روبرت بيريز" على مقاعد الاحتياط"      

المصدر: RT + "رويترز"