مقتل 18 قياديا في "النصرة" بينهم قائدها العسكري بغارة للطيران السوري

أخبار العالم العربي

مقتل 18 قياديا في طائرة تابعة لسلاح الجو السوري (من الأرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmuv

ذكر مراسلنا في سوريا أن 18 قياديا في تنظيم "جبهة النصرة"، بينهم قائدها العسكري أبو همام الشامي قتلوا الخميس 5 مارس/ آذار في غارة للطيران السوري على ريف إدلب.

وذكر المراسل أن القائد العام للجبهة أبو محمد الجولاني أصيب بجروح خلال الغارة ذاتها.

من جانبه قال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يوم الخميس إن التحالف لم ينفذ ضربات جوية في محافظة إدلب السورية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وجاءت تصريحات المتحدث عقب أنباء عن أن انفجارا استهدف أعضاء كبارا في "جبهة النصرة" التي تعتبر جناح تنظيم القاعدة في سوريا.

وقال المتحدث الذي طلب عدم نشر اسمه "خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية لم ننفذ أي ضربات جوية في نطاق 200 ميل من محافظة إدلب".

من هو أبو همام الشامي؟

أبو همام الشامي أو السوري، والذي يعرف أيضاً باسم "فاروق السوري"، هو القائد العسكري العام في "جبهة النصرة" في سوريا. سافر إلى أفغانستان أواخر التسعينات من القرن الماضي بين عامي 1998 و1999، وبايع زعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن.

أبو همام الشامي أو السوري

وبعد دخول الولايات المتحدة أفغانستان، كلفته "القاعدة" بعمل قيادي في العراق قبيل سقوط بغداد، حيث مكث أربعة أشهر، والتقى خلال هذه الفترة كلا من أبي حمزة المهاجر (أمير "القاعدة" في العراق قبل انشاء "دولة العراق الإسلامية") وأبي مصعب الزرقاوي.
واعتقلته السلطات العراقية وسلمته إلى نظيرتها السورية التي أطلقته لعدم ثبوت جرم في حقه.

ومع حملة الاعتقالات في 2005، التي شنتها السلطات السورية على المتورطين في أعمال إرهابية أو المنتمين إلى تنظيمات متطرفة، هرب أبو همام السوري إلى لبنان ومنه عاد إلى أفغانستان بناء على طلب المشايخ هناك، حيث كلفه عطية الله الليبي بالعمل في سوريا وبأن يتبع لـ"القاعدة" مباشرة.
واعتقل في لبنان مدة خمس سنوات بتهم تتعلق بالإرهاب، وبعد الإفراج عنه التحق بتنظيم "القاعدة في بلاد الشام"، وتولى بعد ذلك منصب المسؤول العسكري العام لـ"جبهة النصرة".

مراسل قناة RT في دمشق:

المصدر: RT + "رويترز"