تنظيم "داعش" في صلاح الدين يتقهقر إلى الخطوط الخلفية 

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmhd

قال مراسلRT في العراق، الاثنين 2 مارس/آذار، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" تراجع إلى الخطوط الخلفية بعد أن شنت القوات العراقية هجوما واسعا ضد مواقعه في محافظة صلاح الدين.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات الأمن العراقية والحشد الشعبي أحرزوا تقدما وتمكنوا من تحرير مناطق شيخ محمد والكبيشات وتيول البكر جنوب تكريت بالكامل من سيطرة "داعش".

وأضاف مراسلنا أن القوات الأمنية بصدد استعادة منطقة الميسريه شرق البغدادي وأجزاء واسعة من ناحية جبه التابعة لقضاء حديثه غربي الأنبار.

كما تم تفكيك 150 عبوة ناسفة في أطراف تكريت من قبل فرق الهندسة العسكرية.

ونقلا عن مصادر في قيادة العمليات تمكنت قوات الجيش العراقي من فرض سيطرتها على حي الطين شمالا، ومنطقة البوعبيد غربا كما تم تحرير أكاديمية الشرطة فيما استهدفت المدفعية مواقع التنظيم في المدينة وأطرافها.

مراسلنا: تحرير مناطق البو فراج والعباسية وطريشه شمال سامراء من "داعش"

أما في مدينة سامراء، فقد فتح الجيش الإثنين ساتر الخط الأول للتنظيم ودمر 12 مركبة بمن فيها من مسلحين بمعارك عنيفة على مشارف المدينة.

وأكد مراسلنا في العراق أن القوات العراقية والحشد الشعبي تمكنوا من تحرير مناطق البو فراج والعباسية وطريشه شمال سامراء من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وأضاف أن القوة المشتركة دخلت حي القادسية من الأجزاء الشمالية لتكريت.

وقال قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري، إن قوة أمنية مشتركة من القوات العراقية والحشد الشعبي تمكنت من تحرير ثلاثة مناطق ضمن قضاء سامراء.

وأفاد عماد الزهيري مقتل وإصابة العشرات من عناصر تنظيم "داعش" في تلك العمليات.

وصرح مصدر أمني في عمليات دجلة، أن قوة أمنية مشتركة قتلت 3 انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة قرب منطقة مطيبجة جنوب سامراء.

الجيش العراقي

بالإضافة إلى ذلك تم تحرير مناطق تل الفضلي وأبو شوارب في المحافظة والسيطرة على تقاطع زكروش في أبواب تكريت الجنوبية.

في غضون ذلك، قال الجيش إنه استعاد منطقة في قضاء الدور شرقي المحافظة.

واستخدمت أسلحة وصواريخ في ضرب معاقل "داعش" ولم تؤكد المصادر مشاركة طيران التحالف في الغارات.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي أعلن الأحد من سامراء انطلاق عملية تحرير محافظة صلاح الدين.

خريطة توضيحية لمحاور انطلاق تحرير محافظة صلاح الدين

تعليق مراسلنا في بغداد:

تعليق المحلل السياسي نجم القصاب:

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية