هل "الساونا" مفيدة للرجل أم مضرة؟

الصحة

هل حمام فنلندي "ساونا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gm7j

البعض يقول ان "الساونا" مفيدة للرجال لأنها تمنع الإصابة باحتشاء عضلة القلب. ولكن هناك من يقول انها تسبب العقم، فأيهما على صواب؟

يقول علماء من فنلندا، ان حمام "الساونا" يساعد الرجال متوسطي العمر في الوقاية من احتشاء عضلة القلب (الجلطة)، وإن البخار الجاف يساعد في تقليص احتمال اصابتهم بالجلطة بنسبة تصل الى 63 بالمائة.

فقد اكتشف علماء جامعة شرق فنلندا، ان البخار الجاف يعطي جسم الرجال فوائد أكثر من التعرق الاعتيادي. ولكن نفسهم لا يعرفون كيف يحصل هذا التأثير.

ويذكر ان استخدام حمام "الساونا" في فنلندا يعود الى أكثر من ألف سنة. حتى ان هناك مقولة فنلندية تفيد بأنه إذا لم يكن من الممكن علاج الشخص بالراتنج أو الكحول أو الساونا فإنه سيموت حتما. كما ان النساء كن الى وقت قريب يضعن مولودهن في الساونا لأنه حسب اعتقادهن المكان الأكثر نظافة في البيت، حيث تصل درجة الحرارة فيه الى ما بين 80 – 90 درجة مئوية.

الساونا تخفض من احتمال الإصابة بالجلطة

أجرى العلماء دراسة علمية خضع لها 2315 رجلا (42 – 60 سنة) يعيشون في شرق فنلندا، استمرت 20 سنة . سجلت خلال هذه الفترة 190 وفاة بالسكتة(الجلطة) القلبية و281 بسبب الذبحة الصدرية و473 بأمراض القلب والأوعية الدموية و929 وفاة لأسباب أخرى.

بينت الدراسة ان الرجال متوسطي العمر الذين استخدموا الساونا بصورة دورية منتظمة كانوا أكثر مناعة ضد امراض القلب، فقد انخفض عندهم احتمال الاصابة بالسكتة القلبية بنسبة 22 بالمائة بعد استخدامهم الساونا 3 – 4 مرات في الأسبوع، في حين بلغت هذه النسبة عند مستخدمي الساونا يوميا 63 بالمائة.

ولكن من جانب آخر تؤكد نتائج دراسة أخرى أجراها علماء جامعة ماريلاند الأمريكية، ان الساونا تسبب عقم الرجال.

أجرى علماء الجامعة المذكورة دراستهم على رجال من فنلندا يستخدمون الساونا بصورة دورية منتظمة خلال فترة طويلة. وتبين لهم ان كمية الحيوانات المنوية لدى هؤلاء الرجال منخفضة، ويمكن ان تستمر هذه الحالة عدة أشهر.

رجال في الساونا

توصل العلماء الى هذه النتائج من خلال متابعتهم لحالة 30 رجلا سليما خضعوا لهذه الدراسة، لديهم مؤشر كمية الحيوانات المنوية طبيعي، كانوا يستخدمون الساونا ما لا يقل عن مرتين في الأسبوع ولمدة لا تقل عن 15 دقيقة في كل مرة، حيث تبين في نهاية فترة الاختبار ان كمية الحيوانات المنوية لديهم انخفضت كثيرا ولم تعد الى حالتها الطبيعية إلا بعد مضي 6 أشهر فقط.

حسب رأي الباحثين ان السبب في هذا يعود الى درجة الحرارة المرتفعة في الساونا، حيث أنها تسبب بارتفاع درجة حرارة كيس الصفن 3 درجات مئوية، الأمر الذي يؤدي الى قتل العديد من المنويات.

المصدر: RT+ ميديك فورم.رو