السجن 5 سنوات لأمريكي حاول تسريب معلومات نووية إلى فنزويلا

أخبار العالم

السجن 5 سنوات لأمريكي حاول تسريب معلومات نووية إلى فنزويلاصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjys

أصدرت السلطات الأمريكية حكما بالسجن 5 سنوات ضد عالم أمريكي أدين بمحاولة نقل معلومات نووية الى فنزويلا، وفق ما أعلنته الشرطة الأمريكية الأربعاء 28 يناير/كانون الثاني.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بيان لمكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) أن "بيدرو ليوناردو ماسشيروني ( 79 عاما) اتهم بأنه أوصل معلومات سرية بشأن أسلحة نووية إلى شخص كان يعتقد أنه مسؤول في الحكومة الفنزويلية".

وعمل ماسشيروني من 1979 الى 1988 في المختبر الوطني بلوس الاموس جنوب غرب نيومكسيكو حيث تم تطوير القنبلة الذرية الأمريكية أثناء الحرب العالمية الثانية.

وحكم على ماسشيروني بالسجن 60 شهرا تليها ثلاث سنوات من الحرية المقيدة، وأوضح البيان أن هذه الإدانة لا تعني "أن حكومة فنزويلا أو أحدا يتصرف باسمها سعى أو تلقى معلومات سرية".

وكان ماسشيروني أقر بنقله معطيات سرية في نوفمبر/تشرين الثاني 2008 ويوليو/تموز 2009 "إلى شخص اعتقد أن هذه المعلومات يمكن أن تخدم فنزويلا"، حسب الشرطة الأمريكية.

ويذكر أن مارجوري روكسبي زوجة ماسشيروني التي عملت في نفس المختبر حكم عليها أيضا  بالسجن عاما ويوما في أغسطس/آب 2014 بتهمة التواطؤ والإدلاء بمعلومات خاطئة.

 

 وتتميز العلاقات بين فنزويلا والولايات المتحدة بالفتور وازدادت تأزما منذ عام 2010 حين جرى سحب السفير الفنزويلي من واشنطن وطرد السفير الأمريكي من كاراكاس ما تسبب في قطع العلاقات بين البلدين.

غير أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين لم تتأثر بالجانب السياسي حيث ظلت الولايات المتحدة الشريك التجاري الأول لفنزويلا وتستورد من هذا البلد الجنوب أمريكي نحو 1.5 مليون برميل من النفط يوميا.

المصدر: RT + "أ ف ب"