الجعفري: الحكومة السورية تطمح لعقد مؤتمر في دمشق في ختام لقاءات التشاور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjy5

قال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري 29 يناير/كانون الثاني إن الحكومة السورية تطمح لعقد مؤتمر للحوار في دمشق في ختام اللقاءات التشاورية التي بدأت في موسكو.

وأضاف الجعفري أن وفد الحكومة السورية كان منفتحا خلال المشاورات مع المعارضة السورية، مشيرا إلى أن وفود المعارضة هي التي اختلفت فيما بينها على بعض نقاط النقاش.

وأشار الجعفري إلى أن اللقاء يعتبر كسرا للجمود بين الحكومة والمعارضين، مثمنا دور الوسيط الروسي الذي تمكن من جمع الفرقاء.

وذكر الجعفري بأن وفد الحكومة أصر على أن تتضمن "مبادئ موسكو" بند إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للجولان وادانة العدوان الإسرائيلي على لبنان وسوريا والضغط على تل أبيب لوقف خروقتها ضد دمشق وبيروت.

وأوضح الجعفري أن المشاركين في المشاورات بحثوا مواجهة الإرهاب، مشيرا إلى أن هناك تغيرات بعد جنيف-1 تمثلت بانتشار الإرهاب وظهور تنظيم "داعش".

تعليق فاتح جاموس القيادي في حزب العمل الشيوعي السوري

تعليق علاء عرفات القيادي في حزب الإرادة الشعبية

منسق منتدى موسكو: وفدا الحكومة والمعارضة السورية اتفقا على مواصلة المشاورات


وفي وقت سابق من الخميس قال منسق منتدى موسكو، فيتالي نعومكين إن وفدي المعارضة والحكومة السورية اتفقا على استئناف المشاورات في وقت لاحق في العاصمة الروسية.

وأعلن نعومكين أن المشاركين في اللقاء وقعوا وثيقة من 10 نقاط تعتبر خلاصة ما اتفقوا عليه أثناء المشاورات.

"مبادئ موسكو"

وعدد المنسق الروسي نقاط الوثيقة المسماة بـ"مبادئ موسكو" كالآتي:

1. الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها وسلامتها؛

2. مواجهة الإرهاب الدولي بكل أشكاله ومظاهره؛

3. حل الأزمة في سوريا بطرق سياسية سلمية على أساس وفاق متبادل وبناء على مبادئ بيان جنيف عام 2012؛

4. تقرير مصير سوريا على أساس إدلاء الشعب السوري بإرادته بطريقة حرة وديموقراطية؛

5. عدم قبول أي تدخل خارجي في الشؤون السورية؛

6. الحفاظ على استمرارية أداء مؤسسات الدولة؛

7. ضمان السلام الاجتماعي عن طريق المشاركة الكاملة لجميع مكونات الشعب السوري في الحياة السياسية والاقتصادية في البلاد؛

8. سيادة القانون ومساواة المواطنين أمامه؛

9. رفض أي وجود عسكري أجنبي في أراضي سوريا من دون موافقة حكومتها؛

10. وقف احتلال الجولان ورفع العقوبات عن الشعب السوري.

نعومكين: الغرب يؤجج نار النزاع في سوريا

وانتقد نعومكين دور الدول الغربية في النزاع السوري قائلا: "إن شركاءنا الغربيين، وبينهم السيد كيري، أعربوا عن تأييدهم لمبادرة موسكو. لكن أصدقاءنا الغربيين، وللأسف، يتخذون خطوات غير بناء تؤجج نار النزاع، وأنا اقصد هنا تكثيف عملية إعداد كتائب المعارضة المسلحة التي لن تسهم في حل النزاع بأي شكل من الأشكال".

وكانت مصادر في المعارضة، أعلنت أن الوفد الحكومي أعرب عن استعداده للنظر في عدد من النقاط المقترحة من قبل المعارضة.

كما أكد الوفد الحكومي على استعداده لدراسة قائمة مفصلة من السجناء السياسيين في حال تقديمها من قبل ممثلي المعارضة، بالإضافة إلى موافقته على إنشاء لجنة لحقوق الإنسان.

وأوضحت المصادر أن ممثلي الحكومة السورية اقترحوا أن يتم بحث هذه النقاط في جولة لاحقة من المشاورات.

وانطلقت المباحثات بين وفدي المعارضة والحكومة السورية في موسكو بعد يومين من مشاورات المعارضة فيما بينها للخروج بموقف موحد تجاه المسائل الهامة.

سيرغي لافروف - وزير الخارجية الروسي

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف شدد الأربعاء على أهمية إدراك الأطراف السورية المجتمعة في موسكو لضرورة التوحد في مواجهة الخطر المشترك، مؤكدا أنه أساس الحل في سوريا.

وأكد لافروف في كلمته أمام المجتمعين أن مهمة الانتقال إلى الحوار وحل المسائل الملحة المطروحة على جدول الأعمال الوطني تتطلب جهودا كبيرة واستعدادا لتقديم تنازلات متبادلة لا بد منها وإيجاد حلول وسط.

تعليق يوسف سلمان القيادي في جبهة التغيير والتحرير

تعليق عضو المجلس السوري المعارض صالح المبارك، والباحث والمستشار السياسي حيان سليمان

المصدر: RT + وكالات