متظاهرون غاضبون يعتدون على مقر الأمم المتحدة بغزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjwr

اعتدى متظاهرون في غزة خلال مظاهرة تم الإعلان عنها مسبقا الأربعاء 28 يناير/ كانون الثاني على مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط احتجاجا على تأخر الإعمار.

 وحمل المتظاهرون إسرائيل والسلطة الفلسطينية وروبرت سيري المسؤولية عن تعطيل الإعمار في القطاع، معتبرين قرار الأونروا وقف المساعدات بأنه قرار سياسي.

وقال سيري إنه كان قد أوضح في تقاريره إلى مجلس الأمن الدولي أن الوضع في غزة متقلب للغاية ومستمر بالتدهور، وأكد على وجوب معالجة عدد من القضايا الأساسية الهامة بتصميم وإلحاح وعلى حثه المانحين دعم العمليات الإنسانية والوفاء بتعهداتهم التي أعلنوا عنها في القاهرة لإعادة إعمار القطاع.

روبرت سيري

وعبر سيري عن غضبه الشديد إزاء الاعتداء على المكتب والذي تسبب في إلحاق أضرار بممتلكات الأمم المتحدة محملا حركة حماس المسؤولية الكاملة عن أمن وسلامة موظفي الأمم المتحدة وعملياتها في غزة.

حكومة الوفاق الفلسطينية: الاعتداء لا يخدم عملية الإعمار

دانت حكومة الوفاق الفلسطينية، الاعتداء على مقرات الأونروا في غزة، مشددة على أن هذا الاعتداء لا يخدم عملية إعادة الإعمار بالقطاع، وسينعكس سلبا على جهود الحكومة مع المؤسسات والمنظمات الدولية، التي تعمل من أجل تلبية احتياجات المواطنين في عدة قطاعات كالتعليم والصحة.

وطالبت حكومة الوفاق، مختلف القوى الوطنية بالالتفاف حولها لدعم جهودها، رافضة أي اعتداء على المنظمات الدولية ك" الأنروا"، لدورها البارز في تلبية حاجيات الفلسطينيين خلال الحروب التي شنتها إسرائيل على فلسطين.

المصدر: RT +  وكالات

الأزمة اليمنية