مقرضو اليونان يدعونها لاحترام التزاماتها المالية

مال وأعمال

مقرضو اليونان يدعونها لاحترام التزاماتها الماليةمقرضو اليونان يدعونها لاحترام التزاماتها المالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjpm

تتعالى الأصوات داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه بضرورة احترام اليونان قواعد منطقة اليورو، والتزام الحكومة الجديدة بسداد الديون المترتبة عليها.

وترى كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي أنه يتوجب على اليونان احترام قواعد منطقة اليورو، ولا يمكن للحكومة الجديدة أن تدعو إلى تخفيض ديون البلاد وذلك بعد انتصار حزب "سيريزا" اليساري بالانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد الماضي.

وقالت لاغارد في مقابلة مع صحيفة "لوموند" الفرنسية، إنه توجد قواعد داخل منطقة اليورو يتعين مراعاتها، ولا يمكن وضع استثناءات لأحد أو لبلد ما، منوهة إلى أن اليونان ما زالت بحاجة إلى تنفيذ جملة من الإصلاحات المتعلقة بتحسين كفاءة التحصيل الضريبي وتخفيض الديون القضائية.

كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي

كما أشارت لاغارد إلى أن الأمر لا يتعلق بالتدابير تقشفية فحسب، وإنما يتعلق بجملة من الإصلاحات يجب إجراؤها.

في نفس السياق، أشار عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي بينو كوري خلال مقابلة مع إحدى الإذاعات الفرنسية إلى أنه يتوجب على الإدارة الجديدة في اليونان أن تسدد ديون البلاد التي تعود ملكيتها إلى دافعي الضرائب في منطقة اليورو، منوها إلى أنه من الممكن إجراء مفاوضات بشأن تمديد أجل استحقاق الديون اليونانية.

وكشف كوري أن اليونان مدينة لفرنسا بنحو 40 مليار يورو، كما أنها تمتلك ديونا مستحقة لصالح ألمانيا بقيمة 60 مليار يورو.

يذكر أن حزب "سيريزا" اليساري المعارض لاتفاقية الإنقاذ المالي لليونان التي تم توقيعها منذ 5 أعوام، فاز بالانتخابات البرلمانية التي تم إجراؤها يوم أمس متفوقا على منافسه الديمقراطي، وعقب الفوز أعلن رئيس الحزب  أليكسيس تسيبراس عن نيته إجراء مفاوضات جديدة حول شروط التقشف في البلاد.

المصدر: RT + وكالات

توتير RTarabic