بقايا جثث نهر غانج تعود لموتى عجز أهاليهم عن حرقها

متفرقات

بقايا جثث نهر غانج تعود لموتى عجز أهاليهم عن حرقهابقايا جثث نهر غانج تعود لموتى عجز أهاليهم عن حرقها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giuz

كشفت التحقيقات المتعلقة بالجثث التي عثر على بقاياها في نهر غانج ، كشفت أنها تعود لمتوفين إما دُفنوا على جانبيّ النهر أو عجز أهاليهم عن دفنهم، ما اضطرهم إلى إلقاء جثثهم في نهر غانج.

وقد طفت بقايا الجثث على السطح بعد انحسار مستوى مياه النهر، فيما تشير الأرقام إلى أن عدد هذه الجثث يتراوح بين 35 و50 جثة، تجري الاستعدادات حاليا "للتخلص منها" كما أفادت وسائل إعلام محلية.

وفي هذا الشأن أفادت إحدى الشخصيات المسؤولة في المنطقة بأنه لا يمكن حرق هذه الجثث لأن "حالتها متفسخة جدا".

وعلى الرغم من أن نهر الغانج يعتبر أكثر الأنهار قداسة في الهند، إلا أنه تحول في السنوات الأخيرة إلى ما أشبه بمكب للنفايات الصناعية ورمي القاذورات، علاوة على أن مياهه اصبحت آسنة من جراء مياه الصرف الصحي التي غدت تصب فيه.

يُذكر أن رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي كان قد تعهد بتنظيف النهر بعد فوزه بالانتخابات في العام الماضي، علما أن القائمين على مباردة بمليارات الدولارات لتنظيف النهر فشلوا في تحقيق هذا الهدف، وفق تقارير مختصين بالملف البيئي في الهند.

من جانبهم يؤكد هؤلاء المختصون على أنه في حال لم تتخذ الإجراءات الضرورية لوضع حد لحالة التلوث في نهر غانج، فإن ذلك سيعني "نهاية التجمعات السكانية على ضفتيه"، إذ أن أكثر من 400 مليون نسمة في الشمال الهندي تعتمد في حياتها بشكل أو بآخر على هذا النهر.

المصدر: RT + "سبق"

أفلام وثائقية