ميسي أحد "رجال برشلونة السيئين"

الرياضة

ميسي أحد تمثال من الشمع لنجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي في متحف مدام توسو في برلين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giar

يعلم لويس إنريكي أن مستقبله في برشلونة يعتمد على تحسين علاقته مع ميسي، وهذه ليست المرة الأولى التي يسبب فيها نجم الفريق مشاكل للمدير الفني.

صحيفة الماركا استعرضت في تقرير المشاكل التي سبق وتسبب بها اللاعبون لمدربيهم في برشلونة تحت عنوان "رجال برشلونة السيئين".

تسبب يوهان كرويف عندما كان لاعبا في صفوف برشلونة بإقالة المدرب السويسري هينس فيسفيلير، بعد استبداله في الدقيقة الـ70 في المباراة بين إشبيلية وبرشلونة، وذهب الأسطورة الهولندية بعد المباراة وقال للرئيس "إما رحيله (المدرب) أو أنا أرحل".

 

لاعب ومدرب برشلونة السابق الأسطورة الهولندية يوهان كرويف

طفح الكيل مع النجم الألماني بريند شوستر بعد الهزيمة في نهائي الكأس الأوروبية ضد ستيوا بوخارست، وذلك بعد "خلافات بالرأي" مع النادي الكاتالوني بسبب مجموعة من القضايا، لينتقل بعدها إلى الخصم اللدود ريال مدريد والذي كان حينها الأفضل في العالم.

 

النجم الألماني السابق بريند شوستر

البرازيلي روماريو اللاعب الوحيد الذي كان يتجرأ على مدربه يوهان كرويف، ليتسبب الأمر في النهاية بخروج اللاعب من النادي الكاتالوني إلى فلامينغو، خاصة بعدما باتت تتناها إلى مسمع المدرب الهولندي بشكل متزايد أخبار السهرات الطويلة التي كان يقضيها نجم الفريق حينها.

وكان روماريو واحدا من عدد قليل من اللاعبين الذين تجرأوا على الوقوف في وجه كرويف وتجاهل قراراته. ومع ذلك اعترف كرويف بنفسه بعد عدة سنوات أنه ارتكب خطأ بالتخلي عن روماريو.

 

لاعب كرة القدم البرازيلي السابق روماريو يلعب في استاد ماراكانا في ريو دي جانيرو في 2013

مدرب برشلونة لويس انريكي على اليمين مع مهاجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي

المصدر: RT + "ماركا"

دوري أبطال اوروبا