لا صحة لظاهرة انعدام الجاذبية في الرابع من يناير المقبل

الفضاء

لا صحة لظاهرة انعدام الجاذبية في الرابع من يناير المقبللا صحة لظاهرة انعدام الجاذبية في الرابع من يناير المقبل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghpd

انتشرت أخبار في الأيام القليلة الماضية تدعي أن سكان المعمورة سيكونون مع بداية العام 2015 الجديد على موعد مع ظاهرة انعدام الجاذبية على كوكب الأرض.

أفادت الأخبار أن هذه الظاهرة الفريدة تحصل مرة كل ألف سنة، وستحل يوم 4 يناير/كانون الثاني المقبل، وهي تعطي فرصة للتحليق في الهواء نتيجة انعدام جاذبية الأرض لمدة ثلاث ثوان كاملة.

وقالت هذه الأخبار إن إصطفاف كوكب المشتري وكوكب بلوتو في خط واحد سيجعل كتلتهما الكبيرة تسحب تأثير الجاذبية الأرضية عليهما، مما يضعفها بعض الشيء بالنسبة للسكان، وبذلك تسمح هذه الظاهرة لكل شخص بأن يشعر وكأنه يعيش حالة انعدام الوزن، حيث سيمكنه القفز عاليا بخفة غير معهودة.

لا صحة لظاهرة انعدام الجاذبية في الرابع من يناير المقبل

والحقيقة أن أخبارا مثل هذه انتشرت أيضا مطلع العام الماضي على موقع يسمى News Hound، أما خبر هذا العام فقد ظهر على موقع باسم Daily Buzz Live، والذي نسب مصدر الخبر إلى تغريدة من وكالة ناسا.

لا صحة لظاهرة انعدام الجاذبية في الرابع من يناير المقبل

الآن نشر موقع slate تكذيبا لهذا الخبر، وأفاد أن وكالة ناسا لم تغرد أبدا بخبر مثل هذا من قبل، وأن هذه النظرية(انعدام جاذبية الارض) من الناحية العلمية غير صحيحة تماما.

وأوضح الموقع إن الكواكب هي عبارة عن أجرام سماوية كبيرة الحجم لها قوة جاذبية كبيرة بالطبع، ولكن تأثيرها لا يمتد إلا لمن يقترب منها فقط، والفضاء بطبيعة الحال واسع وكبير جدا، ما يُضعف من تأثير جاذبية هذه الكواكب على سكان الأرض بشكل هائل، إلى حد أقل من تأثير رفرفة جناح الفراشة.

لا صحة لخبر انعدام الجاذبية

أيضا ادعى موقع Daily Buzz Live أن مصدر هذا الخبر هو باتريك مور، وهو كان عالم فلك حقيقي في المملكة المتحدة، ومُقدّم برنامج علوم في الإذاعة والتلفزيون، له شعبية هائلة، ومازال يعتبر رمزا من رموز العلم في إنجلترا.

وقد قال مور هذا الخبر بالفعل في الماضي البعيد، إلا أنه وكما يشير موقع Snopes.com، فقد كان الخبر بمثابة كذبة إبريل/نيسان في عام 1976 على برنامجه الإذاعي.

المصدر: RT + "سليت دوت كوم"

توتير RTarabic