استنفار أمني على الحدود التونسية الليبية

أخبار العالم العربي

استنفار أمني على الحدود التونسية الليبيةصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gh4r

صرح مصدر عسكري تونسي أن الجيش رفع من درجة التأهب على الحدود الليبية الاثنين 22 ديسمبر/كانون الأول، وقام بتكثف الدوريات وعمليات التمشيط مستخدما الطائرات.

يأتي ذلك مع ارتفاع وتيرة المعارك وتواصل القصف من طرف الجيش النظامي وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لمواقع المجموعات المسلحة  بالمناطق الغربية والقريبة من الحدود التونسية، حيث دوت انفجارت قوية سمع صداها في مدينة بنقردان التونسية، فيما تواصل غلق معبري رأس جدير وذهبية وازن.

واشار المسؤول العسكري إلى إمكانية فرار عدد كبير من العائلات الليبية باتجاه الأراضي التونسية عبر الصحراء واجتياز الشريط الحدودي الفاصل بين البلدين بطريقة غير شرعية.

الجزائر ترسل 4 آلاف جندي إلى الحدود الليبية لملاحقة متسللين

وفي وقت سابق نشرت الجزائر الأحد 21 ديسمبر/كانون الأول 4 آلاف جندي على حدودها مع ليبيا للتفتيش والتمشيط وملاحقة مجموعات مسلحة تسللت قبل أيام إلى المنطقة.

وقال مصدر أمني إن غاية هذه العملية العسكرية هي ملاحقة مجموعات مسلحة تسللت عبر الحدود قبل أيام، ولا يعرف من أين جاءت كون حدود النيجر قريبة أيضا من المنطقة.

وأشار إلى أن 4 آلاف جندي يشاركون في العملية العسكرية على الحدود بين الجزائر وليبيا جنوب منطقة جانت، بعد ورود تحذير أمني من تسلل مجموعتين مسلحتين عبر الحدود في منطقة المثلث الحدودي بين الجزائر والنيجر وليبيا.

 

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية