مخاوف من وصول داعش لـ5000 عراقي محاصرين بالأنبار

أخبار العالم العربي

مخاوف من وصول داعش لـ5000 عراقي محاصرين بالأنبارمن الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggpv

أعلن شيخ عشيرة البونمر في محافظة الأنبار نعيم الكعود، الثلاثاء، أن 5 آلاف شخص من أبناء العشيرة محاصرون من قبل تنظيم داعش منذ ثلاثة أشهر في منطقة حوض الثرثار شمال شرق مدينة الرمادي.

وقال الكعود في تصريحات تناقلتها مصادر إعلامية محلية إن "عناصر تنظيم داعش يحاصرون 5 آلاف شخص من عشيرة البونمر في مناطق السحيلية والصدامية وعين المي والمنيصير وخنيزير والبودبس والمركدة واشطيحية والمناخ وراس المي التابعة لحوض الثرثار شمال شرق الرمادي منذ ثلاثة أشهر وهم في ظروف إنسانية وصحية صعبة".

وأضاف أن "الوضع ينذر بكارثة إنسانية في حال عدم التحرك لإنقاذهم"، مطالبا "الحكومتين المركزية والمحلية ومنظمات المجتمع المدني بالإسراع بمد يد العون لتلك العوائل".

وتابع شيخ العشيرة، أن حياة المحاصرين مهددة ويخشى من ارتكاب مجزرة بحقهم من قبل عناصر تنظيم "داعش" الذين حاولوا خلال الفترة الماضية عدة مرات اقتحام المنطقة، لافتا إلى أن القوات الأمنية نجحت حتى ظهر الثلاثاء في صد تلك المحاولات.

وطالب الكعود، الحكومية العراقية بالإسراع في إنقاذ المحاصرين من أبناء البونمر، لمنع حصول مجازر مماثلة لتلك التي ارتكبها التنظيم بحق أبناء العشيرة خلال الأسابيع الماضية.


وكان الكعود قال بداية الأسبوع إن مقاتلي "الدولة الإسلامية" اختطفوا ثم قتلوا 16 فردا إضافيا من عشيرته.

وقال الكعود لوكالة "رويترز" إن مقاتلي التنظيم اختطفوا أفرادا من عشيرته منذ 3 أيام. وتم العثور عليهم مقتولين في بئر تبعد نحو عشرة كيلومترات إلى الشمال من بلدة هيت.

يذكر أن مسلحي"الدولة الإسلامية" قتلوا المئات من عشيرة البونمر خلال محاولة التنظيم الاستيلاء على هيت منذ شهرين.

وكان الشيخ الكعود، وهو نائب في البرلمان العراقي، قال في لقاء سابق مع RT في مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني إن عدد قتلى أبناء العشيرة على يد "داعش" بلغ نحو 500 قتيل.

وأكد أن التنظيم يحتجز مئات الشبان، الذين يجهل مصيرهم، بينما تستمر عمليات الخطف والتصفيات وتزداد يوما عن يوم.

وتعد عشيرة البونمر السنية من العشائر التي شاركت في قتال تنظيم "القاعدة" في الأنبار خلال عامي 2005 و2006 ضمن ما عرف آنذاك بحملة قوات الصحوة، لمنع تحويل العراق إلى إمارة للقاعدة، وهو ما يسعى إليه تنظيم "داعش" اليوم.

وتقاتل العشيرة اليوم تنظيم "داعش" وتمنعه من الدخول إلى المناطق المتواجدة فيها في مدينة هيت، بعكس العشائر الأخرى التي سقطت مناطقها مباشرة أمامه وبعضها انضم إلى القتال في صفوفه، كما حصل في الموصل وصلاح الدين.

وتنتمي "البونمر" إلى قبيلة الدليم، أكبر قبائل العراق، وتتوزع في محافظات الأنبار وصلاح الدين والموصل وبغداد.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية