سويسرا توقف اختبار لقاح ضد حمى "ايبولا"

الصحة

سويسرا توقف اختبار لقاح ضد حمى لقاح ضد ايبولا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggf0

أوقفت السلطات الصحية في سويسرا الاختبارات السريرية للقاح ضد حمى "ايبولا"، بعد ظهور آلام لدى الخاضعين لهذه الاختبارات.

وكانت هذه الاختبارات السريرية لهذا اللقاح تجري في مستشفى جامعة جنيف، حيث شعر 4 أشخاص من المتطوعين بآلام في مفاصل الأطراف العليا والسفلى، مما تسبب في وقف الاختبار، لحين تشخيص سبب هذه الآلام.

ويقول ممثل المستشفى "جميع الخاضعين للاختبار بحالة صحية جيدة، وهم تحت رقابة ومتابعة طبية دائمة".

العاهل السعودي يتبرع بمبلغ 35 مليون دولار

الملك عبدالله آل سعود

تبرع العاهل السعودي الملك عبدالله بمبلغ 35 مليون دولار للبنك الإسلامي للتنمية، مساهمة منه في دعم برنامج البنك بشأن مكافحة حمى "ايبولا" وانشاء مراكز متخصصة لعلاج المصابين في اربع دول واقعة بغرب أفريقيا وتجهيزها بالمعدات اللازمة.

من جانبه أعلن البنك الإسلامي للتنمية بأنه سيستخدم هذا المبلغ في انشاء مراكز علاج في غينيا وليبيريا وسيراليون ومالي مجهزة بأحدث المعدات الطبية اللازمة.

مالي تعلن القضاء على "ايبولا"

اجراءات الوقاية من ايبولا

أعلنت وزارة الصحة في مالي يوم 11 ديسمبر/كانون الأول الجاري، انه لم تعد توجد أي حالة اصابة بفيروس "ايبولا" في البلاد، بعد شفاء آخر مريض ومغادرته المستشفى.

ويذكر ان ثمانية أشخاص في مالي اصيبوا بهذه الحمى، توفي ستة منهم وشفى اثنان آخران.

وكانت أول اصابة بهذه الحمى القاتلة قد سجلت في مالي في شهر اكتوبر/تشرين الأول، وكانت ضحيتها طفلة قادمة من غينيا، تبعها رجل آخر كان قد قدم من غينيا المجاورة ايضا.

ومع ذلك لم تعلن منظمة الصحة العالمية رسميا ان مالي خالية من حمى "ايبولا"، كما حصل مع نيجيريا والسنغال، حيث حصلت فيهما عدة اصابات فقط.

وفق معطيات منظمة الصحة العالمية بلغ عدد الإصابات المسجلة رسميا بحمى "ايبولا"  حوالي 18 ألف اصابة، والوفيات 6533 أغلبها في غينيا وليبيريا وسيراليون.

الأمم المتحدة: حوالي 100 بؤرة لانتشار "ايبولا" في افريقيا

هيئة الأمم المتحدة

أعلن منسق الأمم المتحدة الخاص بحمى "ايبولا" الدكتور ديفيد نبابارو، في المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر الأمم المتحدة بعد عودته من زيارة غينيا وسيراليون وليبيريا ومالي، ان في افريقيا حوالي 100 بؤرة لانتشار هذه الحمى. وقال "الأوضاع الحالية كالآتي – نشاهد بؤر لإصابات جديدة بهذا الفيروس في البلدان التي تفشى فيها المرض، عددها حوالي 100". واشار الى تحسن الحالة مقارنة بما كانت عليه في شهر سبتمبر/ايلول الماضي،  وقال "نشاهد في بعض المناطق يوميا انخفاض عدد الإصابات، ولكن في مناطق أخرى نشاهد ازدياد عددها".

واضاف: الوضع معقد في سيراليون وخاصة في المناطق الغربية من البلاد، حيث يستمر انتشار الوباء، في حين توقف في المناطق الشرقية. كما ان أوضاع غينيا مقلقة ايضا، خاصة في مناطق الغابات والمناطق الشمالية القريبة من مالي.

المصدر: RT + وكالات